الإمارات يعود إلى سكة الهزائم من ملعب النصر

تلاشت طموحات الإمارات (الصقور) في تحقيق انتصاره الثاني على التوالي في دوري الخليج العربي حين سقط بنتيجة 1-0 أمام النصر (العميد) ضمن الجولة الـ13.

وبخسارته في استاد آل مكتوم، تجمّد الصقور عند نقاطه الـ6 بالمركز الـ12، بينما أنهى العميد الدور الأول من المسابقة سادسا بوصوله إلى النقطة الـ21.

وأحرز هدف العميد أحمد خميس بالدقيقة الـ12.

ولم تخلو منطقة جزاء النصر من تحركات مراد باتنة وحسين الراقد، إلا أن التهديد الأول أتى بالدقيقة الـ10 حين أبعد علي ربيع عرضية جاسم يعقوب الخطيرة، فكفت بعد ذلك دقيقتان من الضغط ليتقدّم النصر، وذلك حين ارتطمت الركلة الركينة بخليفة مبارك، فتابعها أحمد خميس بدقةٍ في الشباك، ليهدر فرصةً أخرى بالدقيقة الـ18 حين تلاعب جوناثان بيترويبا بجملةٍ من المدافعين، ومدّه بالكرة، بيد أنه سددها في الشباك الخارجية.

وأضاع سيباستيان ساشا هدف التعادل بالدقيقة الـ21 حين ارتقى برأسه لكرةٍ ثابتةٍ، فمرّت بجانب القائم، ليتعملق زميله أحمد الشاجي بالدقيقة الـ40 حين أبعد إحدى الركلات الركنية العديدة للنصر إذ نُفّذت قريبةً من مرماه، لتصل الكرة إلى أحد لاعبي الخصم، والذي أطلقها بقوةٍ من حدود منطقة الجزاء، فتصدى لها الشاجي مجددا، فيما اختتم الشوط أحداثه برأسية أحمد إبراهيم التي هيأت الكرة لساشا، بيد أن تسديدته عبرت بجوار القائم.

وفرض الصقور ضغطا كبيرا على مرمى مستضيفهم بالشوط الثاني، فرفض خالد شماريخ فرصةً للإتيان بالتعادل برأسيته القوية بالدقيقة الـ48، بينما تعملق عبدالله إسماعيل في إنقاذ الركلة الحرة المباشرة التي نفذها باتنة على مرماه بالدقيقة الـ56، ليظهر مجددا في الدقيقة الـ57 للتصدي لقذيفة خالد خميس، بينما لم يجيد مهند كرار تصويب تسديدته بالدقيقة الـ60 بعد أن تلاعب بثلاثيٍ من المدافعين بقلب منطقة الجزاء.

وأتقن ساشا تنفيذ الركلة الحرة المباشرة التي سنحت للإمارات خارج منطقة الجزاء، إلا أن كرته الجيدة عبرت ملاصقةً للقائم، ليبرز ساشا مجددا بالدقيقة الـ81 حين ارتقى فوق المدافع عاكسا برأسه عرضية باتنة، فتألق الحارس في الإمساك بها، بينما جاء التهور من باتنة بالدقيقة الـ87 حين هيأ له أحد الزملاء الكرة برأسه، فتابعها بجانب القائم البعيد، فيما منع الشاجي خصمه العراقي كرار من إضافة هدفٍ ثانٍ بالوقت بدل الضائع.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H