مدرب حتا: أظهرنا شخصيتنا أمام الوصل .. وليما اللاعب المثالي

دافع جوجيكا هادزيفيسكي، المدير الفني لحتا (الإعصار)، عن فريقه بعد الخسارة القاسية بنتيجة 4-1 أمام الوصل (الإمبراطور) في الجولة الـ13 والختامية للدور الأول من دوري الخليج العربي.

وظل الإعصار تاسعا بـ15 نقطةٍ بسقوطه في استاد زعبيل، كما تشبث الإمبراطور بوصافته برصيد 29 نقطةٍ، وبفارق الأهداف الإيجابية والمواجهات المباشرة عن الجزيرة (فخر أبوظبي)، المتصدر.

واستقبل مرمى عبيد ثاني هدفين بين الدقيقة الـ26 والـ28، ليختتم الشوط الأول متخلفا بثلاثيةٍ نظيفةٍ للوصل، قبل أن يكمل فابيو ليما الهاتريك الخاصة به في الشوط الثاني من المواجهة.

وقال جوجيكا معلقا، "في أول 25 دقيقةٍ، لم تكن الأفضلية للوصل، بل نحن كنا جيدين، وسنحت لنا فرصتان لم نستغلهما. ولكنهم تقدّموا بتسديدةٍ مثاليةٍ من 25 مترا، فماذا كان من المفترض بنا فعله لصدها؟ المباراة كانت أشبه بعرضٍ لرجلٍ واحد. ليما لاعبٌ مثاليٌ، ويقرر نتائج المباريات بنفسه، رغم أن الإمبراطور ككلٍ يقدّم كرةً جميلةً، حديثةً، وسريعة".

وواصل، "الهدف الثاني لم يأتِ بدوره من هجمةٍ منظمةٍ للمستضيف، بل بخطأ منا، وثم بعد الـ3-0 لم نستطع فعل شيئا".

إلا أن المدرب المقدوني اعتبر أن شخصية فريقه الحقيقية خرجت في الشوط الثاني، والذي تمكّن من اختتامه بهدفٍ شرفيٍ عبر صامويل روزا.

وصرّح، "سنحت لنا 3-4 فرصٍ جيدةٍ بالشوط الثاني، ولو لم تكن لنا شخصيةً لانهرنا تماما، فالشخصية لا تبرز عبر النتائج فقط، ولكن عبر القتالية. على النقيض تماما، لم أزج بمدافعٍ عوضا عن مهاجمٍ، ولعبت بعدة أسماءٍ في الخط الأمامي مثل روزا وماهر البلوشي، مما يثبت بأن هدفنا لم يكن التراجع".

ورغم اختتام الدور الأول دون أن يفلح في اقتحام النصف العلوي من جدول الترتيب، اعترف مدرب الإعصار عن رضاه عن حصيلة الفريق.

وأكد، "نحن على بعد 9 نقاطٍ من الفرق المتصارعة لتفادي الهبوط، وهذه نقطةٌ إيجابيةٌ. لم أكن متواجدا مع الفريق خلال الفترة التحضيرية، ولكني منذ مجيئي، سعيت لصنع شيءٍ، لتغييره للأفضل، وحصدنا معا 14 نقطةً. هدفنا ليس في جمع النقاط فحسب، ولكن في التحسّن على صعيدي الأداء والنتائج".

وتنتظر حتا مباراةٌ مؤجلةٌ ضد العين (الزعيم) في الـ10 من يناير/كانون الثاني المقبل.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H