بالأرقام .. تعرّف على الثنائي التهديفي الأنجح في دورينا

يتربع علي مبخوت، مهاجم الجزيرة (فخر أبوظبي)، على قمة جدول هدافي دوري الخليج العربي، إذ سجل 14 هدفا ختمها بـ"سوبر هاتريك" في مرمى الشباب (الجوارح).

إلا أنه واقعيا، لا يمتلك مبخوت "شريكا" حقيقيا في منطقة الجزاء، إذ يُعتبر فارس جمعة، قلب الدفاع، ثاني أفضل هدافي فخر أبوظبي برصيد 4 أهدافٍ، وهو الذي يبتعد عنه في الاحصائيات والمهام الفنية معا.

وفي ظل البحث عن الثنائيات التهديفية الأنجح، يطرح سيباستيان تيجالي ومحمد العكبري، نجما الوحدة (أصحاب السعادة)، اسميهما بقوةٍ من خلال تعاونهما على تسجيل 16 هدفا، يليهما ماكيتي ديوب وعمر خريبين، واللذان سجلا 15 هدفا ليتقاسما 88% من أهداف الظفرة (فارس الغربية).

ولكن الأرقام تقول بأن تيجالي أحرز 11 هدفا، أي أكثر من ضعف حصيلة زميله الإماراتي ذو الأهداف الـ5، كما أن ديوب سجل 10 أهدافٍ فيما اكتفى جاره السوري بـ5، وهو يُعد فارقٌ كبيرٌ نسبيا، ويضعف دورهما كثنائيٍ في الوظيفة التهديفية.

وتميل الكفة بسبب هذه الأرقام إلى اختيار فابيو ليما وكايو كانيدو، نجمي الوصل (الإمبراطور)، كالثنائي التهديفي الأكثر تفوقا حتى الآن.

وتقل حصيلة البرازيليين عن حصيلة مهاجمي أصحاب السعادة، إذ سجلا 15 هدفا متساويين مع نجمي الظفرة، إلا أن ليما سجّل 9 أهدافٍ مقابل تكفّل مواطنه كانيدو بـ6، وهو الفارق الضئيل الذي يثبت بشكلٍ قاطعٍ أكثر تشاطرهما لهز الشباك.

وتبرز على الساحة أيضا ثنائية رودريجو ليما، صاحب الأهداف الـ6، وزميله أحمد خليل، صاحب الأهداف الـ5، من الماكينة الهجومية الجبارة للأهلي (الفرسان الحمر).

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب

H