الأهلي والشباب يعززان صدارة الجزيرة بتعادلهما في الديربي

غابت المتعة المعتادة والأهداف عن ديربي ديرة بين الشباب (الجوارح) والأهلي (الفرسان الحمر)، ليقنعان بنتيجة 0-0 في خامس جولات دوري الخليج العربي.

وأكدت النتيجة صدارة الجزيرة (فخر أبوظبي) للمسابقة بـ13 نقطةً، بينما تخلّف عنه الجوارح، الثاني، بفارق الأهداف، بينما اكتفى الفرسان الحمر بالوصول إلى النقطة الـ10، ليصبح رابعا.

ولم يبخل الفريقين بالإثارة منذ الدقيقة الـ1 حين شن الشباب هجمةً قُطعت بقلب منطقة الجزاء، ليتحصل ايفرتون ريبيرو بدوره على خطأ بالدقيقة الـ3 أمسك به الحارس، إلا أن الحذر طغى على الشوط، فكان وصول الفريقين على استحياء لمناطق الخطر، كما نجحت التغطية الدفاعية، حتى في مراوغة أسامواه جيان بالدقيقة الـ18، والتي قطعها محمد عايض، أو مرتدة الجوارح التي أنهتها عرضية داوود علي بين قفازي ماجد ناصر.

وبرزت أخطر لقطات الشباب بالدقيقة الـ35 حين أسقط وليد حسين خصمه داوود علي خارج منطقة الجزاء، فنفّذ عزيز بيك حيدروف ركلةً حرةً خطيرةً مرت بجانب القائم، ليرد عليه عبدالعزيز صنقور بالدقيقة الـ44 بتحصله على خطأ على يمين منطقة الجزاء إثر عرقلة خليفة عبدالله، ليسدد إسماعيل الحمادي كرةً قويةً مباشرةً تعملق فيها سالم عبدالله، ويرتضي الفريقان التعادل السلبي.

واستمر الحذر عنوانا للقمة، واقتصرت الفرص بدقائق الشوط الأولى على كرةٍ رفعها ريبيرو من يمين منطقة الجزاء بالدقيقة الـ48 لتعلو العارضة مباشرةً، بينما لم يحسن الجوارح الانتفاع من ركنيةٍ بالدقيقة الـ55 إذ كانت رأسية محمد مرزوق أعلى من اللازم، لتهدأ الأحداث حتى إلغاء التحكيم هدفا لرودريجو ليما بداعي التسلل بالدقيقة الـ65، قبل أن يهدر المهاجم هدفا آخرا بالدقيقة الـ68 حين انبرى برأسه لتمريرة خميس إسماعيل.

وجرّب ليما التسديد بالقدم بالدقيقة الـ72 حين استلم تمريرة البديل أحمد خليل، إلا أن محاولته ابتعدت عن مرمى حسن حمزة، والذي دخل بديلا لسالم عبدالله، بينما تباطأ الشاب محمد جمعة في فرصة مرتدةٍ سنحت له بالدقيقة الـ79 لتستقر الكرة بين يدي ماجد ناصر، بينما عبس الحظ بوجه الفرسان الحمر بالدقيقة الـ90 حين أخطأ محمد مرزوق في تشتيت الكرة، إلا أن الحمادي وضعها بالقائم.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H