الجولة الخامسة فرصة استعدادية لمبخوت قبل مواجهة العراق

لن يكون تسجيل علي مبخوت للأهداف ضمن خامس جولات دوري الخليج العربي بهدف مساعدة فريقه الجزيرة (فخر أبوظبي) على الفوز فحسب، ولكن صاحب القميص رقم 7 يحمل مطامعا أبعد من ذلك.

وتمكّن ابن الـ26 عاما من التكشير عن أنيابه التهديفية في رابع جولات المسابقة حين حل فريقه في ضيافة اتحاد كلباء (النمور).

وسجل مبخوت 3 أهدافٍ في الساحل الشرقي، ليعتلي عن جدارةٍ واستحقاقٍ صدارة ترتيب الهدافين في المسابقة، متفوقا بإجمالي أهدافه الـ5 عن أقرب منافسيه، مثل ماخيتي ديوب، وكايو كانيدو، وتوماس دي فينسنتي، والذين اكتفوا بـ3 أهدافٍ.

وحين يرحّب فخر أبوظبي بجاره بني ياس (سيوف العاصمة) على أرضه وبين جماهيره، فإن رغبة مبخوت في تأكيد صدارته المبكرة لترتيب الهدافين لن تكون حافزه الوحيد.

وتعد الجولتين الخامسة والسادسة -والتي سيحل فيها الجزيرة ضيفا على الإمارات (الصقور)- موقعتين "تحضيريتين" هامتين لابن العاصمة، إذ سيعود إلى استاد محمد بن زايد لاستئناف الدور الثالث من التصفيات الآسيوية المؤهلة لمونديال 2018.

وغاب مبخوت عن مستواه الحقيقي، وخيب الآمال، في استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية في جدة، في ليلةٍ سقط فيها المنتخب الإماراتي (الأبيض) بنتيجة 3-0 أمام الجار السعودي (الأخضر).

وبينما لم يفقد أبيضنا تماما فرصه عن التأهل، إلا أنه صعّب الموقف على نفسه بالخسارة في "عروس البحر الأحمر"، وبات على نجمه المتألق أن يظهر بكامل عنفوانه أمام مرمى الشقيق العراقي (أسود الرافدين) في الـ15 من نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

واستبشرت الجماهير الإماراتية خيرا بـ"الهاتريك" التي ظفر بها هدّاف الجزيرة في رابع الجولات، إلا أن استمراريته ستكون سبيلهم الوحيد للاطمئنان عليه قبل خوض آخر مواجهات دور الذهاب الآسيوي.

وفي ظل المطاردة حامية الوطيس أصلا من هدّافي المسابقة، فإن صاحب الـ36 هدفا دوليا لن يستطيع التراخي أمام مرمى سيوف العاصمة والصقور.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H