الشباب يدافع عن صدارته أمام صحوة الإمارات

استعاد الإمارات (الصقور) شيئا من توازنه في الجولة المنصرمة من دوري الخليج العربي بتحقيقه للتعادل، وهو الفخ الذي سيحاول نصبه مجددا للشباب (الجوارح) ضمن رابع جولات المسابقة.

ويعتلي الجوارح جدول الترتيب بـ9 نقاطٍ، بينما يبقى الصقور بالمركز الـ13 وقبل الأخير بنقطةٍ يتيمةٍ.

وحظي الإمارات، المستضيف، بانطلاقةٍ سيئةٍ للدوري، حيث بدا متأثرا بعواملٍ عدةٍ أبرزها رحيل نجومه في الصيف، بالإضافة إلى لعبه بـ3 أجانبٍ، لتظهر بواطن الضعف فيه، لا سيما على صعيد الخط الدفاعي، إلا أن الفريق دعّم صفوفه بالمغربي مراد باتنة، وتمكّن من اقتناص نقطةٍ من أمام دبا الفجيرة (النواخذة)، فربما تحفزه الرغبة في الابتعاد مبكرا من صراع الهبوط ليعرقل الشباب.

ولا يبدو أن صفوف ثيو بوكير، المدير الفني للصقور، تعاني أي غياباتٍ في رأس الخيمة.

وأشار كلاوس، مساعد بوكير، إلى أن ضيفه الجوارح لم يخض أي مواجهاتٍ ضد فرق المقدمة حتى اللحظة، إلا أن الصعوبة بالنسبة للفريق القادم من دبي ستكمن في الحفاظ على صدارته للأسبوع الثاني على التوالي بغض النظر عن نتائج المطاردين، وهو الذي لن يتطلب منه الاستمرار في تحقيق الانتصارات فحسب، ولكن العمل أيضا على تدني مستواه في الأشواط الثانية من المباريات.

وسيفتقد فريد روتن، مديره الفني، إلى خدمات راشد حسن ومانع محمد، واللذان خرجا بداعي الإصابة أمام بني ياس (سيوف العاصمة).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H