قويض: تأثرنا بالإصابة المفاجئة لنجمنا قبل مباراة الوصل

عزا محمد قويض، المدير الفني للظفرة (فارس الغربية)، الأداء الفني الضعيف لفريقه أمام الوصل (الإمبراطور) إلى الإصابة التي داهمت عصام العدوة، قلب دفاعه، قبل اللقاء.

وكان من المفترض باللاعب المغربي أن يشارك أساسيا في ثاني جولات دوري الخليج العربي، إلا أنه أصيب في وقتٍ مبكرٍ من السبت، ليترك فريقه بدون خدماته في استاد زعبيل، ويتكبّد هزيمةً ثقيلةً قوامها 4-1.

وقال المدرب، "أملنا بأي نتيجةٍ سوى الخسارة، حتى لو كان تعادلا يرد إلينا شيئا من المعنويات، ولكن تعرّضنا للصدمة الأولى بغياب العدوة. شعرت اليوم بأن الفريق مترددٌ في الدفاع، وهناك ظهرت معظم مشاكلنا على العموم. توقعنا من البديل ألا يغطي النقص بذات الفاعلية، ولكن لم نتوقع مثل هذه الانهيار".

واستدرك المدرب السوري، "الفريق ككلٍ لم يكن في وضعه الطبيعي، فحتى حارس المرمى لم يُوفّق، ولو كنا قدّمنا 50% من مستوانا المعهود لخرجنا بالتعادل على الأقل. ربما حالة الطقس أثّرت علينا أيضا، أو أرضية الملعب".

واعتبر قويض بأن خط هجومه، والذي بادر بالتسجيل في الدقيقة الـ27، كان أحد المتأثرين بسوء الحالة الدفاعية.

وأوضح، "أحمد علي، ماكيتي ديوب، وعمر خريبين، ومن خلفهم عادل هرماش، يستطيعون اختراق أي خطٍ خلفي. حتى اليوم سنحت لنا بعض الفرص، ولكن حين تسعى للتسجيل، ثم يستقبل مرماك هدفا، تتشتت ذهنيا".

وأمام الوضع المتأزم في الدوري، قرر فارس الغربية وضع خطةٍ للإصلاح قبل أن يُصاب اللاعبون بالإحباط، بحسب تعبير قويض.

وصرح المدرب الذي جاء للظفرة في موسم 2015-2016، "لدينا ما يتراوح بين 15 و20 يوما من التوقف، وسنستغلها للخروج من الحالة النفسية، مع الوقوف على السلبيات والعمل على ترتيب البيت. لدينا عناصرٌ جيدةً، ولا خوف على فارس الغربية".

يُذكر أن الظفرة يلتحق بالإمارات (الصقور) في مؤخرة ترتيب الدوري كالفريقين الوحيدين اللذان لا زال يخلو سجلهما من النقاط.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب