الوصل والظفرة يسعيان لنسيان افتتاحيتهما السلبية للدوري

تثقل كاهل الوصل (الإمبراطور) والظفرة (فارس الغربية) معا هزيمتهما الماضية في دوري الخليج العربي، مما يمنح أهميةً خاصةً للقائهما في الجولة الثانية على استاد زعبيل.

ويدخل الفريقان المواجهة برصيدٍ يخلو من النقاط، إذ يحتل فارس الغربية المركز الـ12، بينما يحتل الإمبراطور المركز الـ13.

وانطلق موسم الوصل بشكلٍ إيجابيٍ حين تمكّن من تخطي الشارقة (الملك) وحتا (الإعصار) ضمن كأس الخليج العربي، إلا أن فابيو ليما ورفاقه سقطوا في الاختبار الأكثر جديةً أمام الجزيرة (فخر أبوظبي) في الدوري، وبات عليهم إثبات رغبتهم الحقيقية في فعل شيءٍ على مستوى المسابقة الأهم محليا.

ولحسن حظ رودولفو أروابارينا، المدير الفني الجديد، تخلو صفوفه من الغيابات إذ يستضيف الظفرة.

وفي سيناريوٍ مشابهٍ، شهدت منافسات الكأس فوزين متتاليين لفارس الغربية الذي اعتاد على أن يُبدع فيها، إلا أن الفريق الذي هزم الوحدة (أصحاب السعادة) بنتيجة 4-2 تعرّض لهزيمةٍ بنفس النتيجة ما أن افتتح منافسات الدوري أمام النصر (العميد)، وأصبح عليه التأكيد على رفضه لدخول صراع تفادي الهبوط.

وسيفتقد محمد قويض، مديره الفني، إلى خدمات حمد الحمادي بداعي الإيقاف، فيما تغيّب الإصابة المخضرم عبدالرحيم جمعة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب