الشباب الثالث مؤقتا بعد إهدار اتحاد كلباء لفرصة التعادل

فرّط اتحاد كلباء (النمور) بركلة جزاءٍ كانت كفيلةً بتحقيق التعادل له على أرضه وبين جماهيره، ليخسر بنتيجة 2-1 أمام الشباب (الجوارح) في ثاني جولات دوري الخليج العربي.

وصعد الجوارح مؤقتا إلى المركز الثالث في جدول الترتيب بـ6 نقاطٍ، بينما تجمّد النمور عند مركزه السادس بـ3 نقاط.

وسجل للجوارح توماس دي فينسنتي بالدقيقة الـ7 وروي بويمانز بالدقيقة الـ61، فيما سجل للنمور بكاري كوني بالدقيقة الـ35.

وفرض الشباب ضغطه منذ الدقائق الأولى حين تدخّل دفاع المستضيف لإبعاد رأسيةٍ لروي بويمانز، ومن ثم وقفت أجساد المدافعين حاجزا أمام قذيفةٍ لمانع محمد، فلم ينتظر الفريق كثيرا حتى تخلّص هنريكي لوفانور من رقابة خالد علي بالدقيقة الـ7، ووضع الكرة لتوماس الذي أسكنها الزاوية البعيدة للمرمى، فيما أنقذ الحارس إبراهيم عيسى مرماه من هدفٍ ثانٍ مشابهٍ من تسديدةٍ للوفانور بالدقيقة الـ28.

وظل اتحاد كلباء ساكنا أمام الضغط، إلا أنه حقق المطلوب من أول هجمةٍ منظمةٍ له، فحين أخطأ مانع محمد في تشتيت عرضية ميهاي أليكساندرو، استعادها الروماني بالشق الأيمن، ليتلاعب بمحمد مرزوق وفهد خلفان، ويمررها إلى كوني الذي عكسها في سقف المرمى بالدقيقة الـ35 فارضا التعادل، فيما أهدر ميهاي الهدف الثاني حين انفرد بالمرمى بالدقيقة الـ41، إلا أنه أخطأ في السيطرة على كرته ليمسكها سالم عبدالله.

واستأنف الجوارح ضغطه مع الشوط الثاني، فأضاع لوفانور مرتدةً سريعةً بالدقيقة الـ57 حين تلاعب بعلي السعدي ويعقوب البلوشي، ثم أخطأ بإسقاط سلام شاكر في قلب منطقة الجزاء، إلا أن راشد حسن كان أمهر في التعامل مع المدافع العراقي، فبعد أن تبادل الكرة مع روي بويمانز، توغّل بها رغم رقابة شاكر، ثم عكسها لبويمانز، والذي وضعها في الشباك في لقطةٍ مشابهةٍ جدا لهدف النمور، ليعود التقدم شبابيا بالدقيقة الـ61.

وتوترت أحداث المباراة بعد خطأ عنيفٍ من عزيز بيك حيدروف فضّل الحكم فيه عدم إخراج الطرد، إلا أن القرار الحاسم كان باحتساب ركلة جزاءٍ بالدقيقة الـ76 لصالح النمور إثر تدخّل سالم عبدالله على ميهاي، لكن الهدّاف أهدرها بطريقةٍ غريبةٍ بالدقيقة الـ79 حين سددها عاليةً للغايةً، ليرفض التعادل، ويرد حيدروف بدوره بقذيفةٍ بالدقيقة الـ84 أنقذها الحارس، ليكتفي الضيوف بهدفين في انتصارهم.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب