توماس: من المريح أن نواجه اتحاد كلباء كامل العدد

اعترف توماس دي فينسنتي، لاعب خط وسط الشباب (الجوارح)، في إطار استعدادات فريقه لمواجهة اتحاد كلباء (النمور) بأن النقص العددي في صفوف الخصم هو ما صعّب اللقاء السابق بينهما.

وحل الجوارح في ضيافة الساحل الشرقي في الـ7 من سبتمبر/أيلول المنصرم ضمن كأس الخليج العربي، ليخرج بفوزٍ لم يخلو من التعقيد على اتحاد كلباء بنتيجة 3-0.

وتتكرر المواجهة بين الجوارح والنمور في كلباء ضمن ثاني جولات دوري الخليج العربي، إذ يتجاوران في المركزين الرابع والخامس على التوالي في جدول الترتيب برصيد 3 نقاطٍ لكلٍ منهما.

وقال توماس، "حين تلعب بـ11 رجل ضد رجل، فإن المسؤولية تقع على عاتق الفريقين، وهذا مريحٌ للغاية. أما حين وقعت المسؤولية على عاتقنا بسبب النقص العددي لدى اتحاد كلباء، فهذا زاد من توترنا، على الرغم من أننا أفلحنا في الخروج بنتيجةٍ إيجابيةٍ تتحدث عن نفسها".

وشدد اللاعب الأرجنتيني على اختلاف المواجهة، مضيفا، "سنحاول الاحتفاظ بالكرة، وتحقيق الانتصار".

وأشاد ابن الـ27 بالانطلاقة المرضية التي يحققها الجوارح بعد أن كان قد اختتم موسم 2015-2016 بالسقوط في نهائي كأس الخليج العربي.

ولكنه استدرك قائلا، "نفكر في البداية الجيدة، وفي الحفاظ على عقلية الانتصار والطاقة الإيجابية، ولكن الأهم هو إنهاء موسمنا في ترتيبٍ مرضٍ. مع الوقت، سنصحح الأخطاء، وسنجد أنفسنا".

ويُذكر أن اتحاد كلباء العائد إلى الأضواء كان قد كسب جولته الأولى بنتيجة 1-0 على دبا الفجيرة (النواخذة)، بينما تخطى الشباب ضيفه الشارقة (الملك) بهدفين مقابل هدف.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب