موقعة مبكرة بين المتصدر والوصيف في ثاني جولات الدوري

لم يحن الوقت للدخول في حسابات المنافسة، إلا أن حامل اللقب الأهلي (الفرسان الحمر) سيحاول الحفاظ على صدارته المبكرة جدا لدوري الخليج العربي حين يواجه النصر (العميد)، وصيفه، ضمن ثاني الجولات.

ويرجع العميد إلى المنافسات المحلية متأثرا بخروجه "الظالم" من ربع نهائي دوري أبطال آسيا بعد اتهام نجمه فاندرلي بحمل جواز سفرٍ أندونيسيٍ مزوّر، إلا أن الفريق الذي تمكّن من افتتاح المسابقة بفوزٍ بنتيجة 4-2 على الظفرة (فارس الغربية) لن يتوقف عن الطموح حين يستضيف الفرسان الحمر في استاد آل مكتوم.

وعلى الجانب الآخر، تبدو معنويات الأهلي عاليةً للغاية بعد أن عاد إلى أرض الوطن من القاهرة حاملا كأس السوبر الإماراتي بفوزٍ عريضٍ على العين (الزعيم)، ليكمل المسير بانتصارٍ رباعيٍ نظيفٍ على الإمارات (الصقور) في الجولة الأولى.

وشاءت الصدف أن يلتقي الجزيرة (فخر العاصمة) بجاره الوحدة (أصحاب السعادة) في أولى جولات كأس الخليج العربي، إلا أن اللقاء يكتسب أهميةً عاليةً حين يتجدد في ثاني جولات الدوري.

وبعد أن استطاع أن يحقق البداية المميزة بالفوز على الوصل (الإمبراطور) بنتيجة 3-1، يدخل فخر العاصمة الموقعة من المركز الثالث بـ3 نقاطٍ في جعبته، بينما كان أصحاب السعادة قد ارتضوا بتعثّرٍ مبكرٍ بالتعادل السلبي ضد حتا (الإعصار)، ليحتلوا المركز الـ7 بعد مضي جولةٍ يتيمةٍ.

وكان فوز الشباب (الجوارح) صعبا بنتيجة 2-1 على الشارقة (الملك) في استاد مكتوم بن راشد، إلا أن الاستمرار على النتائج الإيجابية هو مطلب الفريق الرابع في جدول الترتيب حين يرتحل إلى الساحل الشرقي لملاقاة اتحاد كلباء (النمور)، والذي يلاحقه من المركز الخامس بعد أن انتصر بدوره في أولى الجولات.

ورغم الهزيمة الصادمة في كأس السوبر، سيأمل العين –والذي بلغ نصف نهائي دوري أبطال آسيا- أن يبني في الدوري على بدايته الجيدة التي كان قد حققها بالتغلب على بني ياس (سيوف العاصمة)، وقد لا تكون مهمته معقّدة إذ يستضيف الصقور، متذيل الترتيب، والذي فرّط في الكثير من مقومات نجاحه قبل انطلاق الموسم.

وبينما سيسعى حتا الصاعد لتفادي هزيمةً أخرىً حين يحل في ضيافة الملك، سيكون قلب الهزيمة إلى ثلاث نقاطٍ هو الهاجس الذي سيشغل كلا من الوصل (الإمبراطور) حين يلاقي الظفرة، وكلا من بني ياس أمام دبا الفجيرة (النواخذة).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب