كالديرون يغيب عن قمة العين .. والوصل ينفي رحيله

أعلن الوصل (الإمبراطور) غياب جابرييل كالديرون، مديره الفني، عن قيادة الفريق عن موقعة العين (الزعيم) بربع نهائي كأس رئيس الدولة، رغم استمراره على رأس القيادة الفنية.

وتم الإيضاح في المؤتمر الصحفي السابق للمباراة بأن المدرب الأرجنتيني "في إجازةٍ لفترةٍ بسيطةٍ بسبب ظروفٍ خاصةٍ"، ولن يتغيب سوى عن مباراة الزعيم في استاد محمد بن زايد في العاصمة أبوظبي، وعن المؤتمر اللاحق لها، ولكنه سيبقى عاما إضافيا في زعبيل بموجب العقد الذي يربطه بالإمبراطور.

ورفض الوصل الخوض في الأقاويل التي ترجّح تعاقده مع كايو جونيور، المدير الفني المُقال مؤخرا من قيادة الشباب (الجوارح)، معيدا التأكيدات ببقاء كالديرون مديرا فنيا.

وقال سليم عبدالرحمن، مساعد المدرب، "المباراة مهمةٌ لنا وللزعيم. العين فريقٌ كبيرٌ ذو تاريخٍ كبير، وسواءٌ أكان في دوري الخليج العربي أم كأس رئيس الدولة، هو ذو مستوىً عالٍ، ونحن نتوقع مباراةً جميلةً لأننا نحن أيضا نملك لاعبين على مستوىً عالٍ".

وواصل المدرب المواطن، "سنحضّر أنفسنا لمباراة العين في غياب كالديرون كما حضرنا أنفسنا للمباريات الأخرى، فنحن لدينا برنامجٌ ثابت، وننتظر من فريقنا تحمّل المسؤولية، وإعطاء كل ما لديه وأكثر".

ورفض سليم الالتفات إلى منافسة فريق زلاتكو داليتش على المستوى المحلي، أو مستوى دوري أبطال آسيا، كعذرٍ محتملٍ لإصابتهم بالإرهاق.

وقال، "لقد لعبنا نفس عدد المواجهات محليا، ثم أنه نظرا لعدد اللاعبين المتوفرين للزعيم، لا أعتقد بأنه سيدفع ثمن أي تعبٍ. هي مواجهة 11 لاعبٍ ضد 11، ونحن لا ينقصنا سوى عبدالله صالح المصاب".

واعترف سليم بأنه لا يعرف مصيره وسط تكهناتٍ بإقالة كالديرون، وتنصيبه مديرا فنيا مؤقتا على أقل تقديرٍ.

وأوضح، "الله وحده أعلم بالمستقبل. لقد قدت الفريق سابقا بعد إقالة لوران بانيد، وبعد إقالة هيكتور كوبر، وأنا جاهزٌ دائما لتولي المهمة، ولكني لا زلت مساعدا للمدرب".

ويُذكر أن إخفاق الإمبراطور في الحصول على مقعدٍ يؤهله إلى دوري أبطال آسيا بنهاية الدوري قد يتم تصحيحه إذا ما أفلح في الفوز بكأس رئيس الدولة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب