بالتعادل في طشقند .. النصر يتفادى موقعة الهلال بدور الـ16

خدم التعادل السلبي في ملعب لكوموتيف طشقند، متصدر المجموعة الأولى لدوري أبطال آسيا، ضيفه النصر (العميد) ليرافقه إلى دور الـ16، دون أن يضطر الفريق الإماراتي للاصطدام بالهلال السعودي (الزعيم).

وخطف النصر بهذا التعادل بطاقة التأهل الثانية من اتحاد جدة (العميد)، وذلك بعد أن تساويا عند النقطة الـ9 فحسمت المواجهات المباشرة الصعود لصالح الفريق المنتمي إلى دبي، بينما تمسّك الفريق الأوزبكي بالمركز الأول بـ10 نقاطٍ.

وينص الجدول على أن يلتقي متصدر المجموعة الأولى بوصيف المجموعة الثالثة، مما أسقط لوكوموتيف في قمةٍ ناريةٍ ضد الزعيم، بينما يلتقي النصر بتراكتور سازي الإيراني، والذي تصدّر مجموعته.

وفي شوطٍ خالٍ من الأحداث، لم تشكل تحركات أصحاب الأرض والجمهور أي خطرٍ يُذكر على مرمى أحمد شامبيه، بينما مرّت ركنيةً قريبةً للعميد من مرمى إجناتي نيستيروف بالدقيقة الـ6، لتتبعها رمية تماسٍ بالدقيقة الـ11 نفّذها محمود خميس بقلب منطقة الجزاء، حيث وجد جوناثان بيترويبا رقابةً لصيقةً لم تسمح له بالتحرك، فترك الكرة إلى نيلمار، والذي سددها من على بعد إنشاتٍ من خط المرمى في جسد أوليج سوتييف.

وظل الشوط ضعيفا مملا، فلم تسفر تحركات جريتيس كيمبو ايكوكو عن شيءٍ بالجبهة النصراوية اليسرى، ومثلها كانت تحركات سيرفير دجيباروف، النشط نسبيا على الجبهة اليمنى للمستضيف، ليظهر شامبيه ويتعملق في الدقيقة الـ34 فقط حين صد تسديدةً مباغتةً من شاخميدوف سانجار، ليختتم زميله علي باييف إكراموجون الشوط بتسديدةٍ قويةٍ من خارج منطقة الجزاء عبرت بمحاذاة القائم الإماراتي في الدقيقة الـ46.

وقدّم لوكومتيف دقائقا معدودةً من المتعة والخطورة ببداية الشوط الثاني، حيث كانت أهم اللقطات فيها تسديدةً من على مشارف منطقة الجزاء لسانجار تصدّى لها شامبيه بصعوبةٍ قبل أن يشتتها عصام ضاحي، كما استقرت ركنيةً مبكرةً في يد الحارس الإماراتي بالدقيقة الـ46، ليتراجع بعد ذلك اللقاء إلى الاستحواذ المضجر على الكرة من قبل الأوزبك، ظل هجوم النصر عاجزا عن اختراق منتصف ملعب الخصم.

وفرّط إكراماوجون بفرصةٍ جيدةٍ للتسديد من خارج المنطقة بالدقيقة الـ64، كما لم ينتفع ساردور ميرزاييف بالدقيقة الـ70 من خطأ منحه إياه خالد جلال خارج منطقة الجزاء الإماراتية، فيما واصل هجوم الضيوف عقمه رغم دخول سالم صالح بديلا، حيث لم يوجّه لويس خيمينيز رأسيته نحو المرمى بالدقيقة الـ82 حين انبرى لركلةٍ حرةٍ ثابتة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب