الإعلام الروماني يكشف: كوزمين ينتظر انتهاء يورو 2016

تكهّن الإعلام الروماني بأن تكون تلميحات أولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي (الفرسان الحمر)، برحيله عن بطل دوري الخليج العربي بسبب خططٍ لقيادة المنتخب الروماني في المستقبل القريب.

وكان ابن الـ46 عاما قد أطلق تصريحاتٍ مثيرةٍ للجدل بعد موقعة فريقه ضد بني ياس (سيوف العاصمة) ضمن الجولة الـ25 للمسابقة، ليكشف قبل أسبوعٍ من انتهائها عن رغبةٍ محتملةٍ في شد الرحال عن استاد راشد الذي يدرّب فيه منذ 2013.

إلا أن الإعلام الروماني يتوقّع أن يترك كوزمين الإمارات بأسرها، وهي التي احتضنته منذ 2011 حين قدم مديرا فنيا للعين (الزعيم).

وكتب موقع "جازيتا سبورت أوريلور" أن المدرب المؤقت السابق للمنتخب السعودي ربما بات ينتظر انتهاء بطولة أمم أوروبا 2016، حيث لا توجد احتمالاتٌ أفضل قد تفسّر رغبته في التخلي عن الكرة الخليجية حاليا سوى موافقته على فكرة قيادة منتخب بلاده.

وبغض النظر عن المردود الذي سيقدمه المنتخب الروماني المشارك في المجموعة الأولى، سينتهي عقد المخضرم أنجيل يوردانيسكو، المدرب الحالي، مع اختتام البطولة القارية، حيث من المتوقع أن يعود المدرب العجوز إلى اعتزال التدريب.

ورغم التكهنات بأن يكون ابن مدينة بوخارست هو من يستعد لخلافة يوردانيسكو خلال أشهرٍ قليلةٍ، مُضحيا بمشوارٍ ناجحٍ للغاية مع الفرسان الحمر، يعترف الشارع الرياضي في رومانيا بأن انتداب كوزمين حلمٌ بعيد المنال.

وألقى أندريه فوشين، مستشار رئيس الاتحاد الروماني لكرة القدم، باللائمة على المطالب المادية للرجل الذي لم يسبق له اللعب دوليا حتى اعتزاله في 2000.

وقال فوشين، "كوزمين مرشحٌ دائمٌ لقيادة المنتخب الوطني، ولكنه للأسف يمتلك عروضا أخرى. وهناك مشكلةً على صعيد المال، فهو يحقق راتبا في الإمارات يُعادل ثلث ميزانية الاتحاد الروماني"، بحسب ادعائه لـ"دولشي سبورت".

واختتم، "من المحتمل أن يوافق على قيادة منتخب بلاده مجانا، ولا زلت شخصيا أنتظر اللحظة التي يقبل فيها كوزمين بتدريب رومانيا".

ولم يسبق للمدرب الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال آسيا بأن قاد المنتخب المُصنّف 19 عالميا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب