كالديرون ينتقد: بعض نجوم فريقي لن تتطور عقلياتهم

عبّر جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، عن قناعته بأن تغيير عقلية بعض اللاعبين في فريقه مهمةً شبه مستحيلة.

وتحدّث المدرب الأرجنتيني منذ مجيئه إلى استاد زعبيل عن ضرورة النهوض بعقلية نجومه لتحقيق النتائج الإيجابية على المدى الطويل، إلا أنه مع الوصول إلى الجولة الـ25 من دوري الخليج العربي، والتراجع بجدول الترتيب إلى المركز السادس، صرّح بصعوبة تغييرها على صعيد كليٍ.

وقال المدرب المعروف بتصريحاته المثيرة للجدل، "بعد عامٍ ونصف من العمل مع الفريق، وبخبرة 42 عاما في كرة القدم، أعرف بأن مشكلتنا الحقيقية هي في العقلية، وأشعر بأن البعض بلغ مرحلةً لن تتطور بعدها عقليته".

وأوضح، "الوصول إلى القمة صعب، والبقاء أصعب، فالنتائج والمستويات تحسّنت فعلا، لكننا تراجعنا بآخر شهرين. أنا أبذل قصارى جهدي معهم، لكن بعض اللاعبين يمتلكون عقليةً تجعلهم يتساءلون لم عليهم القتال في التدريبات، أو التركيز على أساسيات الأكل صحي، وهذا يؤثر على المجموعة بأسرها".

وواصل ابن الـ56 عاما، "بالطبع، كانت هناك عواملا أخرى لتراجعنا، كالأخطاء التحكيمية، والإصابات، والبطاقات الملوّنة، ولكن الأزمة الرئيسة هي في العقلية، ونحن وصلنا إلى مرحلةٍ حاسمةٍ من الموسم".

وتستمر ضد دبا الفجيرة (النواخذة)، العاشر بـ28 نقطةً، أزمة النقص على الصعيد الدفاعي التي واجهت الإمبراطور بالجولة الماضية خصيصا، إذ يغيب حسن زهران، عبدالله صالح وهزاع سالم.

وصرّح المدرب السابق لمنتخبات سلطنة عمان والسعودية والبحرين، "من غير المعقول أن نضطر إلى تغيير اسمين أو 3 في الخط الخلفي في كل مباراةٍ، ولكن منذ قدومي إلى الوصل وأنا أواجه هذه المشكلة. في المباراة الماضية، ورغم السقوط بنتيجة 3-0 أمام الوحدة (أصحاب السعادة)، أعتقد بأن الدفاع أدى جيدا، بل أن الهدف الأول أتى بخطأ من يوسف الزعابي، الحارس".

واعترف المدرب أنه يواجه مهمةً صعبةً أمام النواخذة، والذين يحلون ضيوفا على دبي بعد خسارةٍ عريضةٍ بنتيجة 4-0 في الجولة المنصرمة.

وأجاب بهذا الخصوص، "أتحضّر لكل مباراةٍ بأكبر قدرٍ ممكنٍ من الاحترام للخصم، ولكن دبا يأتي من خسارةٍ مهمةٍ، ولا شك بأنه سيبحث عن التعويض، مثلنا تماما. سألعب على أرضي، ولا خيار لدي سوى الفوز لمواصلة الطموح للمركز الثالث".

وبامتلاكه لـ36 نقطةً، تفصل 3 نقاطٍ بين كالديرون والمركز الذي يأمل أن ينهي به الموسم، ولكنه يلاقي منافسةً ضاريةً من أصحاب السعادة، والنصر (العميد)، والشباب (الجوارح).

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب