رغم سقوطه بالدوري .. الشعب يتوقع قمة متكافئة ضد الأهلي بالكأس

مني الشعب (الكوماندوز) بهزيمةٍ بلغت 3-0 أمام الشباب (الجوارح) في استئناف دوري الخليج العربي، إلا أن نتيجة الجولة الـ22 لم تؤثر على تفاؤله بملاقاة الأهلي (الفرسان الحمر) في كأس رئيس الدولة.

وظل الكوماندوز-والذي ضمن هبوطه إلى دوري الهواة-متذيلا للترتيب بعد سقوطه في استاد مكتوم بن راشد، إلا أنه سيحيي آماله في إنقاذ موسمه بحلول الـ12 من مايو/أيار المقبل حين يخوض ربع النهائي المرتقب في استاد الشارقة.

ووصف محمد إسماعيل، مساعد ستيفانو كوسين، المدير الفني للكوماندوز، مباراة الشباب بالتحضيرية لملاقاة جاره في الكأس.

وقال "لعبنا مباراةً جيدةً. ربما بدأنا اللقاء بارتباكٍ، ولكن لاعبونا دخلوا في الجو. اضطررنا إلى تغيير الأوزبكي شوكت مولاجونوف مع بداية الشوط الثاني، واللاعبون الشباب الذين قمنا بالزج بهم كانوا نشطاء ودعموا الفريق".

وواصل "إننا نعد الفريق لربع النهائي، ونثق بأن لاعبونا سيكونون على قدرٍ من المسؤولية. إنها مباراة كؤوسٍ، فلن يأخذها أي فريقٍ بسهولةٍ، بل ستكون متكافئةً".

واعترف المساعد المواطن بأن خيار المدرب الإيطالي بالزج باللاعبين الصاعدين بالشوط الثاني على حساب الأجانب يعكس خطط الفريق طويلة المدى.

وقال إسماعيل، "تفكير الإدارة لا يرتكز على إبعاد الأجانب، ولكن بأن نبدأ في الاعتماد على لاعبينا الشباب أكثر"، رافضا بالوقت نفسه أن يعلّق على مصير المحترفين الذين كان الكوماندوز قد غيّرهم في وقتٍ سابقٍ من الموسم.

و"تهرّب" المدرب الشاب من الإجابة عن الأسباب التي أدّت بالشعب للعودة إلى مصاف الهواة.

وقال "لا أستطيع شخصيا تحديد السبب، وهذه الأسئلة يجب أن تُترك حتى نهاية الموسم، ثم تُطرح على مختصين. حاليا، اللاعبون يحاولون، ويبذلون قصارى جهودهم في التمرينات والمباريات، ونتمنى استمرارهم في تحسين الصورة".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب