الشباب يلاقي الشعب ببصيص من الأمل للوصول إلى فرق المقدمة

تعقدّت مهمة الشباب (الجوارح) في التقدّم إلى المركز الثالث الذي يسعى إليه، ولكن الفريق سيجدد المحاولة بالجولة الـ22 من دوري الخليج العربي حين يستضيف الشعب (الكوماندوز).

ويحتل الجوارح المركز السابع بـ29 نقطةٍ، حيث تفصله 6 نقاطٍ عن آخر فرق المربع الذهبي، بينما لا زال الكوماندوز يتذيل الترتيب بـ6 نقاطٍ.

ولا تخفى الحالة المعنوية السيئة لصاحب الأرض والجمهور، لا سيما وأنه قد سقط مؤخرا بنهائي كأس الخليج العربي، وفرط في آخر فرصه لإنقاذ موسمه، ولكن الفريق الذي لم يعد لديه ما يخسره قد يبدأ بالزج بالمزيد من اللاعبين الصاعدين، وهو ما قد يحقق له بعض النتائج الإيجابية النافعة في الجولات الخمس الأخيرة بدءا من تخطي الكوماندوز، ويعطيه بعض الحلول حيال أزمته الهجومية.

وتُغيّب البطاقة الحمراء كلٌ من كارلوس فيلانويفا ومحمود قاسم، بينما ستُغيّب الإصابة محمد مرزوق، قلب دفاعه.

وبات الشعب يمتلك خبرةً أكبر بهذا الموسم في اللعب دون ضغوطاتٍ، وهو ما سيكون جليا في استاد مكتوم بن راشد في دبي حيث قد يتمكّن من تحقيق المفاجأة مستغلا العوامل النفسية المتزعزعة لدى الشباب، بالإضافة إلى المستويات الجيدة التي يقدمها جوسيه ادواردو ورفاقه المواطنين، وإن كان الكوماندوز يتشارك مع الجوارح في ضعف القدرات الهجومية عموما.

وتخلو صفوف والتر زينجا من الغيابات في هذه المواجهة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب