هل يخرج نجم الظفرة من حسابات المغرب بسبب عودته للعب بالخليج

تذمّر هيرفي رونار، مدرب المغرب، مؤخرا من بعض عناصره، لا سيما بعد تخطيه الصعب لغينيا الاستوائية بتصفيات مونديال 2018، إلا أن عصام العدوة، نجم الظفرة (فارس الغربية)، وجد نفسه خارج الانتقادات.

وكانت الصحافة المغربية تشكك في بقاء ابن الـ29 عاما ضمن دائرة اهتمامات أسود الأطلس بعد انتقاله للعب في دوري الخليج العربي في فبراير/شباط الماضي، في ما تُعتبر ثاني تجاربه بالمنطقة بعد عامٍ قضاه مع القادسية الكويتي.

وأتى قلب خط الدفاع إلى فارس الغربية قادما من الدوري الصيني، وهو الذي خاض أيضا تجارب في الدوريات الإسبانية والبرتغالية والفرنسية.

وكتبت "المنتخب" المغربية أن رونار لم ينتقد ابن الدار البيضاء "حتى وأن اللاعب انتقل للخليج العربي، وجاور الظفرة"، على حد تعبيرها.

وبحسب الصحيفة، شدد المدرب الفرنسي على أن انضباط العدوة، وتواجده في صفوف المنتخب خلال المباريات المنصرمة، بالإضافة إلى خبرته الكبيرة التي تبلغ 30 مباراةٍ دوليةٍ تؤهله لمواصلة تمثيل بلاده.

وسيعني استمرار العدوة في ارتداء شعار أسود الأطلس اضطرار محمد قويض، المدير الفني لفارس الغربية، للتعامل مع اسم دوليٍ إضافيٍ منذ التحاق صاحب القميص رقم 37 بالفريق، حيث سينضم في مهامه الوطنية إلى بعض الزملاء كعمر خريبين، هدّاف المنتخب السوري، وأحمد علي، النجم العائد إلى صفوف المنتخب الإماراتي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب

H