عجمان "ينهار" بعد 100 دقيقة من الصمود ضد الأهلي ويودع الكأس

حافظ عجمان (البرتقالي) على نظافة شباكه حتى الشوط الإضافي الأول ضد الأهلي (الفرسان الحمر)، قبل أن يسقط بنتيجة 4-0 بدور الـ16 لكأس رئيس الدولة، ويظل سجله خاليا من أي فوزٍ على خصمه.

وسجل للفرسان الحمر في استاد خالد بن محمد بإمارة الشارقة نجمه إسماعيل الحمادي بالدقيقة الـ103، وموسى سو بالدقيقة الـ110، ووليد عباس بالدقيقة الـ113، وسياو بالدقيقة الـ117.

وبعد أن أهدر وليد عباس هدفا أولا محققا بالدقيقة الـ6 حين وصلته الكرة بقلب منطقة الجزاء فسددها فوق العارضة عوضا عن سقف المرمى، رد عجمان على استحواذ الفرسان الحمر النسبي بفرصتين، فانتهت الركلة الحرة المباشرة من إدريس فتوحي بين يدي الحارس بالدقيقة الـ19، بينما استقبل اللاعب المغربي عرضيةً مثاليةً بالدقيقة الـ20 ولكن عكسها برأسه فوق العارضة، ليحقق بعض التكافؤ أمام تواضع مستوى الأهلي.

وحمل أحمد خليل شعلة الخطورة النسبية في الفرسان الحمر منذ تحصّله على ركلةٍ حرةٍ بالدقيقة الـ29 حين أسقطه حمد الحوسني، ولكن لم يتم استغلالها، فاستطاع بعد ذلك أن يسرق كرةً لم يحسن الدفاع تشتيتها بالدقيقة الـ42، فسددها قويةً لترتطم بالشباك الخارجية، بينما لم تقل آخر فرص البرتقالي خطورةً بالدقيقة الـ40 حين انفرد أديلسون بالمرمى، بيد أن تسديدته كانت ضعيفةً جدا بيد ماجد ناصر بفضل الضغط الدفاعي.

ونجى مرمى حمد علي من لقطتين مبكرتين للأهلي بالشوط الثاني، فخرج بالدقيقة الـ46 للكرة قبل وصولها إلى رأس موسى سو، بينما مرّت قذيفة ايفرتون ريبيرو "على الطائر" فوق العارضة، ليهدر سو هدفا محققا بالدقيقة الـ56 حين أساء المدافع التعامل مع الكرة أمام المرمى، إلا أن النجم السنغالي سددها عاليةً للغاية، كما ضاعت مهارات ريبيرو الفردية حين راوغ المدافعين برشاقةٍ بالدقيقة الـ67 وسدد كرةً قريبةً أمسك بها الحارس.

ورد الحوسني بالدقيقة الـ69 حين حاول تسجيل هدفٍ من منتصف الملعب بسبب تقدم ماجد ناصر، إلا أن الكرة خرجت، ليعود ريبيرو بقذيفةٍ أخرى في الدقيقة الـ76 صدّها الحارس، كما كاد حبيب الفردان أن يسجل هدفا مباغتا بالدقيقة الـ78 حين تابع كرةً قريبةً بالكعب من تحت قدم سعيد المهيري، ليأتي سياو بأخطر لقطات الشوط حين قفز لينبري لعرضية سو بالدقيقة الـ79، فتمر رأسيته بأعجوبةٍ بجانب المرمى حفاظا على التعادل السلبي.

وكادت النيران الصديقة تنال من عجمان بالدقيقة الـ94 من الشوط الإضافي الأول عبر علي ربيع حين عكس عرضيةً سريعةً من سياو، فاقتربت من مغالطة حارس مرماه، بينما أهدر اديلسون فرصةً ذهبيةً للتقدم بالدقيقة الـ99 حين هرب من رقابة وليد عباس وسالمين خميس، وسدد كرةً بعيدةً عن الشباك، لينتظر متصدر الدوري الدقيقة الـ103 حين هيأ ريبيرو بصدره كرةً لإسماعيل الحمادي بقلب المنطقة ليتابعها في الشباك.

وهدأت الأمور بالشوط الإضافي الثاني، وبدت قناعة الفريقين بالنتيجة، إلا أن سو استطاع إضافة الهدف الثاني بالدقيقة الـ110 حين انبرى لركلةٍ حرةٍ من الزاوية اليمنى للملعب، ثم تحصّل سياو على خطأ على مشارف منطقة الجزاء بالدقيقة الـ113 بعد تدخّلٍ من سلطان الشحي، فصد الحارس التنفيذ من قبل ريبيرو، إلا أن متابعة وليد عباس القريبة أتت بالثالث، ليختمها سياو بالدقيقة الـ117 بكرةٍ راوغ بها الحارس وأسكنها الشباك الخالية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب