فيديو - مدافعو الوصل "يقلبون الطاولة" على الوحدة في قمة جنونية

رغم هفوات الخط الخلفي للوصل (الإمبراطور)، لعب مدافعه عبدالله صالح دورا بارزا في عودته أمام الوحدة (أصحاب السعادة)، ثم فوزه بنتيجة 4-3 في الوقت الإضافي، ليعبر بمشقةٍ إلى ربع نهائي كأس رئيس الدولة.

وكان استاد خليفة بن زايد في مدينة العين مسرحا لقمة دور الـ16 الماراثونية التي اقتص فيها الإمبراطور لخروجه على يد أصحاب السعادة من نصف نهائي كأس الخليج العربي.

وزار الشباك لأصحاب السعادة كلٌ من ريم تشانج وو بالدقيقة الـ7، وسيباستيان تيجالي بالدقيقة الـ16، وحسن أمين بالخطأ في مرماه بالدقيقة الـ73، بينما سجل للإمبراطور كايو كانيدو بالدقيقة الـ37، والدقيقة الـ85، وفابيو ليما بالدقيقة الـ93، وعبدالله صالح بالدقيقة الـ102.

وخرج محمد برغش، لاعب الوحدة، بالبطاقة الثانية والطرد بالدقيقة الـ27 بعد تدخّلٍ على روجيريو كوتينهو.

وبانت الهفوات الدفاعية للوصل منذ الدقيقة الـ2 حين أعاد عبدالله صالح الكرة برأسه، فأكملها سيباستيان تيجالي برأسه أيضا فوق العارضة، إلا أن قذيفة ريم تشانج وو كانت أكثر دقةً بالدقيقة الـ7 حين أرسلها من قوس منطقة الجزاء لتسكن الزاوية، فتستمر خطورة الوحدة ومرتداته وانفراداته أمام ضعف تركيز الدفاع الأصفر، فبالدقيقة الـ16، انفرد تيجالي بكلٍ من عبدالله صالح ووحيد إسماعيل، لينفذ منهما، ويسجل هدفا ثانيا.

وكاد محمد العكبري أن يضيف الثالث بالدقيقة الـ20 حين انفرد بوحيد وحسن أمين، فسدد كرةً استهدفت الزاوية البعيدة من المرمى بيد اعتلائها للعارضة، كما كان رأس وحيد أقرب من تيجالي بالدقيقة الـ33 لإبعاد مرتدةٍ أخرى سريعةٍ، ليشتعل الشوط بسقوط كايو كانيدو في منطقة الجزاء بالدقيقة الـ37، فيقلّص الفارق بنجاحٍ ضد الوحدة المنقوص، إلا أن هوجو فيانا أهدر التعادل بالدقيقة الـ42 من ركلةٍ حرةٍ قريبةٍ سددها بحائط الصد.

وضغط الوصل منذ بداية الشوط الثاني، فبعد عرضيةٍ أولى عكسها كايو بشكلٍ متواضعٍ أمام المرمى بالدقيقة الـ47، حاول هزاع سالم أن يسجل بنفسه حين سعى لأن يضع الكرة من فوق عادل الحوسني بالدقيقة الـ51، لولا مرورها بجانب القائم، كما كان الحارس الوحداوي ودفاعاته بالمرصاد لعرضياتٍ أخرى من هزاع وسالم عبدالله، فيما اكتفى تيجالي وزملاؤه المتراجعون بلقطة سقوطه المثيرة للجدل بالدقيقة الـ67 في منطقة الجزاء.

وجاءت أسوأ الهفوات الدفاعية بالدقيقة الـ73 لتعاكس سير الشوط حين أعاد أمين الكرة إلى حارسه، فعلت راشد علي لتلج الشباك ويتقدم الوحدة 3-1، لينتظر للدقيقة الـ85 حين تلاعب فابيو ليما "المختفي" بالدفاعات، ومرر كرته لكايو الذي تابعها مقلصا الفارق إلى 3-2، ويضغط الوصل بقوةٍ، وصمد ريم ورفاقه، وتصدى الحوسني لانفرادٍ محققٍ من كايو، حتى تحصّل عبدالله صالح على ركلة جزاءٍ بالدقيقة الـ92، ليسجلها ليما معلنا التعادل.

وضغط الإمبراطور مع انطلاق الشوط الإضافي، وكاد فيانا يخادع الحارس بركنيتين مقوستين ارتطمت إحداهما في العارضة، فيما أهدر سالم عبدالله إحدى ركلات النجم البرتغالي الحرة بالدقيقة الـ98 حين تابعها برأسه فوق المرمى، ليحقق عبدالله صالح "مفاجئةً هجوميةً أخرى" بالدقيقة الـ102 حين تابع إحدى الركنيات بدقةٍ برأسه في الشباك، قالبا النتيجة إلى 4-3.

وافتتح الوحدة الشوط الثاني بسعيه للتعادل، فألغى الحكم هدفا من تسللٍ واضحٍ لعامر عمر بالدقيقة الـ108، كما أهدر إسماعيل مطر هدفا محققا بالدقيقة الـ110 حين هيأ الكرة لنفسه، إلا أن تداخله مع الحارس سمح لها بالخروج قرب القائم، كما عاد بركلةٍ حرةٍ ثابتةٍ علت العارضة بقليل في الدقيقة الـ113، ليتصدى الحوسني بدوره لانفرادٍ صريحٍ من ليما بالدقيقة الـ116، كما تدخّل لصد انفرادٍ آخرٍ من روجيريو بالدقيقة الـ119، لتنتهي القمة الجنونية للوصل.

وفي المباراة الثانية، تعادل الإمارات مع الفجيرة 2 / 2 في الوقت الأصلي ليحتكما لشوطين إضافيين حسم خلالها الإمارات الفوز 5 / .3

سجل اهداف الإمارات رودريجو بيمباو ورينان جارسيا ومحمد مال الله والحسن صالح والاسان ديالو في الدقائق 59 و86و 97 و105 و.115

بينما سجل أهداف الفجيرة حسن معتوق (هدفين) في الدقيقتين 70 والخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع وباتريك إيز في الدقيقة .117

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب