هل يستغل الوصل غيابات الوحدة لرد "دين الكأس"

سيمثل السقوط في نصف نهائي كأس الخليج العربي أمام ناظر الوصل (الإمبراطور) حين يلاقي الوحدة (أصحاب السعادة) ضمن دور الـ16 من كأس رئيس الدولة.

ويحل الفريقان في ضيافة استاد خليفة بن زايد في مدينة العين.

وسيظل العمل على الأخطاء الفردية، لا سيما في الخط الخلفي، وهي التي كانت قد أودت بالفريق قبل شهرٍ من الآن، هي المطلب الأول للإمبراطور ضد أصحاب السعادة، لا سيما أن الفريق يعيش حالةً جيدةً للغاية على صعيد الأداء والنتائج، ويمتلك حظوظا حقيقيةً في بلوغ الأدوار المتقدمة.

وتقتصر غيابات جابرييل كالديرون في هذه المواجهة على محمد جمال وأحمد الشامسي.

ومن غير المتوقع أن يخوض الوحدة-على الجانب الآخر-لقاءً سهلا في ظل غياب الثلاثي خورخي فالديفيا، حمدان الكمالي ودينلسون، وهو ما قد يؤثر على روح الفريق وقتاليته في أرضية الملعب، ولكن خافيير أجيري، مديره الفني، قادرٌ على إيجاد البدائل حيث يحظى بدكةٍ احتياطيةٍ تُبشّر بالخير.

وربما يصب في صالح الفريق العاصمي خوضه لأكثر من مباراةٍ في هذا الموسم دون نجمه التشيلي، وهو ما أعده نسبيا لسد النقص.

يُذكر أن لقاءات الفريق بالسنوات العشر الماضية ضمن منافسات كأس رئيس الدولة انتهت جميعها بانتصار أصحاب السعادة.

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب