كالديرون: هجوم الفجيرة قوي .. وهكذا قد أظفر بنجوم دوليين

تكهّن جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، الرابع في سلم ترتيب دوري الخليج العربي، بأن طموح فريقه في إنهاء الموسم ثالثا، والمشاركة بدوري أبطال آسيا، قد يتيح له تحسين مجموعته.

وبوجود 30 نقطةٍ في جعبته بعد مرور 18 جولة من المسابقة، ضيّق الإمبراطور الخناق على جاره النصر (العميد)، والذي يستأثر بالمركز الثالث حاليا بـ32 نقطةٍ.

وقال المدرب الذي وصل إلى نهائي دوري أبطال آسيا في 2009 مع اتحاد جدة، "إذا ما كان طموحنا المشاركة فقط أم المنافسة قاريا، فهذا سؤالٌ سابقٌ لأوانه، وسأجاوب عليه بنهاية الموسم، حيث علينا المضي إلى حلمنا خطوةً بخطوة".

وواصل "ولكن هدفنا يظل في اللعب في أعلى المستويات بأسرع وقتٍ ممكنٍ، والوصول السريع إلى القمة يصب في صالح الفرق، ويعينها على التطور. وربما لو خضنا المسابقة الآسيوية، سنعزز صفوفنا بلاعبين دوليين أكثر".

وبنظام أخذ كل مباراةٍ على حدة، التفت المدرب الأرجنتيني القدير إلى حلوله ضيفا على الفجيرة (الذئاب) ضمن الجولة الـ19 للدوري المحلي، حيث يحاول صاحب الأرض والجمهور، الـ11 في جدول الترتيب بـ19 نقطةٍ أن يبتعد عن صراع الهبوط.

وقال ابن الـ56 عاما، "كون الذئاب قد خسر آخر 3 مبارياتٍ يجعله خصما أخطر من سواه، لأنه لم يعد في استطاعته المخاطرة بحدوث الأخطاء، وكما رأيتم ضد بني ياس (سيوف العاصمة)، الفجيرة لم يخسر حتى الدقيقة الـ82".

وأضاف كالديرون الذي كسب لقاء الدور الأول بنتيجة 5-1، "إن الفجيرة يتمتع بهجومٌ قويٌ للغاية وسريع، والفريق ككلٍ يُعرف بمستواه العالي. إنها مباراةٌ صعبةٌ، لا سيما أن كل المباريات متكافئةٌ هنا، وتُلعب على أدق التفاصيل، ولكني أؤمن بقدرة فريقي على العودة منتصرا".

وتقتصر غيابات القائد الفني الذي مدد تعاقده حتى 2017 على محمد جمال وأحمد الشامسي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب