كايو جونيور: سأفتقد أجانبي أمام الجزيرة .. ونستعد ضد بطل آسيا

كشف كايو جونيور، المدير الفني للشباب (الجوارح)، أنّ غيابات أجانبه قد تتضاعف سوءا ضد الجزيرة (فخر أبوظبي) ضمن الجولة الـ18 لدوري الخليج العربي.

وكانت البطاقات الصفراء الثالثة قد حسمت منذ الجولة الماضية غياب كارلوس فيلانويفا وهنريكي لوفانور عن المباراة التي سيحتضنها استاد محمد بن زايد في أبوظبي، إلا أن المدرب البرازيلي صارح الإعلام أيضا بأن حظوظ عزيز بيك حيدروف، لاعب ارتكازه، في اللحاق بالمواجهة تقف عند 10%، على حد تعبيره.

وقال كايو جونيور، "طبعا لسنا سعداء بوضعيتنا العصيبة، والمباراة ضد فخر أبوظبي تعتبر قويةً، ولكن هذا هو الواقع بالنسبة لي، وعليّ العمل معه".

وواصل "أظن أن المباراة ستمثّل فرصةً ممتازةً للاعبين الصاعدين للمشاركة والبرهنة على قدراتهم. أظن أحمد جمعة "بيليه" سيحظى بفرصةٍ جيدةٍ لأنه سبق له اللعب في مركز فيلانويفا، كما قد يجد راشد حسن فرصةً مماثلةً في مركز لوفانور. سأتخذ قراراتي في تدريبات الغد".

ويعيش الجوارح أياما عصيبةً بالمركز السابع بـ23 نقطةٍ، فيما لا يختلف الوضع كثيرا بالنسبة لفخر أبوظبي، صاحب المركز التاسع بـ19 نقطةٍ.

واعترف المدرب الذي سبق له قيادة الجزيرة في 2012 أن مشكلته هي هجوميةٌ بالمقام الأول.

وأوضح، "حتى لوفانور لم يعد يسجّل الأهداف، وهذه مشكلةٌ تستلزم عليّ إيجاد الحلول. الأهم هو أن نلعب بتنظيم. حتى في هزائمنا، نحن لا نسقط بنتائجٍ مدويةٍ، بل غالبا ما نخسر بفارق هدفٍ أو هدفين فقط عن الخصم، ونحن نتحصّل على الفرص، ولكن تبقى علينا التسجيل".

وأضاف ابن الـ50 عاما، "جو أصبح من الماضي، ولا أريد التحدث عنه. عليّ مد جونينهو بالثقة، ووضعه في المركز الأنسب له في أرضية الملعب، ولكن الوضع الكليّ لا يسهّل مهمتي".

وعلى هامش تحضيراته للعب القمة ضد فخر أبوظبي، نوّه كايو جونيور إلى أن فريقه يخوض تقسيمةً تدريبيةُ ضد قوانغتشو الصيني، بطل دوري أبطال آسيا، والذي قرر إعداد معسكره الشتوي في دبي.

وأشار كايو جونيور إلى لويز فيليبي سكولاري، مدرب الفريق الضيف، باعتباره "صديقه" بعد أن كان ابن الـ67 قد قاده كمدربٍ في عام 1987.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب