فيديو - "هفوات" دفاع الوصل تضع الوحدة في نهائي الكأس

أخفق سالم عبدالله، ظهير الوصل (الإمبراطور)، في لقطتين دفاعيتين مهمتين أمام هجوم الوحدة (أصحاب السعادة)، ليساهم بشكلٍ رئيسٍ في خروج الخصم منتصرا 2-1، ووصوله إلى نهائي كأس الخليج العربي.

وسجل لأصحاب السعادة في موقعة نصف النهائي باستاد زعبيل كلٌ من سيباستيان تيجالي في الدقيقة الـ47، وخورخي فالديفيا في الدقيقة الـ72، بينما حمل هدف الإمبراطور توقيع فابيو ليما في الدقيقة الـ77.

ووضع فريق خافيير أجيري قدما في المباراة الختامية للبطولة بانتظار ديربي ديرة بين الشباب (الجوارح) والأهلي (الفرسان الحمر).

ورغم التوتر الذي ظهر في أكثر من لقطةٍ بين فابيو ليما وحمدان الكمالي تارةً، وليما وخورخي فالديفيا تارةً أخرى، جاء الشوط شحيحا في فرصه لهجوم الوصل، إذ ظل الفريق يحاول وضع الكرة خلف المدافعين، فكسر ادجار برونو مصيدة التسلل بالدقيقة الـ3 ليخرج عادل الحوسني من مرماه، إلا أن عرضيته طالت على ليما أمام الشباك الخالية، فيما كسر ليما المصيدة مجددا بالدقيقة الـ14 بيد أن تسديدته كانت ضعيفةً للغاية بيد الحارس.

ولم يكن الوضع بأفضل حالا في الوحدة، فبعد قذيفةٍ لإسماعيل مطر علت العارضة في الدقيقة الـ7، ظلت أخطر فرصه في عرضية خليل إبراهيم من الجهة اليمنى بالدقيقة الـ17، والتي انبرى لها سيباستيان تيجالي برأسيةٍ قويةٍ للغاية صدها راشد علي بصعوبةٍ، ليختم مطر الشوط بمراوغةٍ رائعةٍ لوحيد إسماعيل وياسر سالم في الدقيقة الـ40 بقلب منطقة الجزاء، ويمررها إلى تيجالي غير المراقب والذي وضعها قريبةً جدا من القائم.

وبعد أن شتت الدفاعات الوصلاوية محاولةً فرديةً لتيجالي في الدقيقة الـ47، أهدر سالم عبدالله جهد زملائه حين أخفق في السيطرة على الكرة بمنطقة الجزاء، ليسرقها مطر ويعيدها إلى تيجالي الذي أسكنها الشباك، فيفرض الوحدة أفضليته مستغلا ارتباك الخط الخلفي للمستضيف، فيما سنحت للوصل-الطرف الأسوأ-فرصةً في الدقيقة الـ71 حين راوغ ليما كلا من محمد الظاهري وحسين فاضل، قبل أن يسدد كرةً قويةً مرّت بمحاذاة القائم.

وأتى الرد الوحداوي بعد دقيقةٍ حين هرب خليل إبراهيم من سالم عبدالله-صاحب الهفوة التي تسببت في الهدف الأول-فصنع هدفا سهلا لفالديفيا جاعلا النتيجة 2-0، قبل أن يتجدد أمل الوصل في الدقيقة الـ76 بسقوط كايو كانيدو في انفرادٍ، ليقلص ليما الفارق بتنفيذ ركلة الجزاء، بينما أضاع هزاع سالم فرصة التعادل السانحة في الدقيقة الـ79 حين تابع تمريرة ليما بقذيفةٍ علت العارضة، بينما أضاع عامر عمر فرصةً مماثلةً للوحدة بالوقت بدل الضائع.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب