العنبري يستأنف "مغامرة الإنقاذ" في مواجهة الشباب

رغم أنه أنهى الدور الأول من دوري الخليج العربي مطالبا بتوفير مديرٍ فنيٍ أكثر خبرةً منه، يجد عبدالعزيز العنبري، مدرب الشارقة (الملك)، نفسه مستمرا في محاولة إنقاذ الفريق ضد الشباب (الجوارح).

ويستضيف الملك، قبل الأخير بـ11 نقطةٍ، خصمه الجوارح، الخامس بـ20 نقطةٍ، ضمن الجولة الـ14 المفتتحة للدور الثاني من المسابقة.

ويحظى الشارقة بفرصةٍ جيدةٍ للخروج من عنق الزجاجة، حيث قد تقفز به النقاط الثلاث عدة مراكزٍ ليصبح الـ10، ولكن افتقاد الفريق إلى ما وصفه العنبري بـ"القائد الحقيقي في أرضية الملعب" سيصعب من مهمته في الانتصار، فهو يعتمد على تشكيلةٍ شابةٍ وقليلة الخبرة، كما لم يتم الاستجابة لمطالبه المُدّعاة بتغيير 3 من الأجانب الـ4.

ويفتقد صاحب الأرض والجمهور في هذه المواجهة إلى ريناتو كاجا بسبب الإصابة، بينما يغيب عبدالله غانم بعد حصوله على البطاقة الحمراء.

وعلى الجانب الآخر، يمتلك الجوارح أفضليةً ميدانيةً على الملك، وإن لم يكن بأهدافه الـ18 أفضل حالا منه على الصعيد الهجومي، ففريق كايو جونيور يعيش هاجس إضاعة جو ألفيس، رأس حربته، للفرص الحاسمة التي تفقده النقاط، إلا أنه لا يستطيع التفريط في الفوز في الإمارة الباسمة إذا ما أراد تأمين طريقه إلى المربع الذهبي قبل فوات الأوان.

وحملت الفترة الماضية بعض الأخبار الجيدة للفريق، حيث من المنتظر تواجد راشد حسن على دكة البدلاء بعد إصابةٍ أقعدته مطولا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب