المربع الذهبي يشعل قمة الوصل والشباب .. والإمبراطور أقرب

يتزاحم الوصل (الإمبراطور) مع ضيفه الشباب (الجوارح) على آخر مقاعد المربع الذهبي حين يتصادمان ضمن الجولة الـ13 والختامية من الدور الأول دوري الخليج العربي.

وحسابيا، يُعتبر الإمبراطور، الرابع بـ21 نقطةٍ، الأقرب للحفاظ على مركزه، أو حتى التقدم إلى المركز الثالث، مع بدء فترة التوقف الشتوية، وذلك بسبب امتلاكه لمباراةٍ مؤجلةٍ في جعبته، فيما يجلس الجوارح خامسا بـ19 نقطةٍ.

وبينما أوعز كايو جونيور، المدير الفني للشباب، هزيمته الأخيرة في المسابقة أمام الظفرة (فارس الغربية) إلى سوء الحظ، يُعتبر تنازل الفريق عن هدفه السابق بإنهاء الدور الأول في المركز الثالث، وقناعته بالمركز الرابع، تدل على الحالة غير المرضية التي يمر بها الجوارح، وهو الذي للمفارقة كان أكثر فاعليةً أمام مرمى الخصوم في ظل غياب جو ألفيس، رأس حربته.

وتلقى الفريق الأخضر ضربةً موجعةً بغياب حسن علي إبراهيم عن مركز الارتكاز، بالإضافة إلى استمرار تعافي ناصر مسعود، وافتقاده إلى خدمات البديل الهجومي راشد حسن.

ويعيش صاحب الأرض والجمهور على النقيض تماما حالةً متميزةً، فهو استطاع التخلص شيئا فشيئا من تذبذب النتائج، وتذبذب المستويات بين شوطي المباراة، وإن كان انعدام عامل الاستقرار في التشكيلة يعود مرةً تلو الأخرى ليثير مخاوفه، إلا أن جابرييل كالديرون، مديره الفني، مطالبٌ بالتصبّر لمباراتين إضافيتين قبل تدعيم الصفوف بسوق الانتقالات الشتوية.

وسترتكز المعاناة بالنسبة للوصل في خطه الخلفي بسبب غياب عبدالله صالح وياسر سالم، بينما يأمل ألا يتأثر هجومه بشكلٍ جذريٍ بسبب إيقاف ادجار برونو، والذي فوّت أول فرص ملاقاة فريقه السابق.

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب