زينجا الشعب يسعى إلى "رد الجميل" إلى النصر

تنتظر والتر زينجا، المدير الفني الجديد للشعب (الكوماندوز)، مهمةٌ معقدةٌ للغاية إذا ما أراد تحقيق أول انتصارات الفريق ضد النصر (العميد)، فريقه السابق، ضمن الجولة الـ12 من دوري الخليج العربي.

ومثّل العميد الفترة التدريبية الأطول للمدرب الإيطالي في الإمارات، إلا أنه اليوم يجد نفسه في مؤخرة الترتيب بنقطتين يتيمتين فيما يعود إلى استاد آل مكتوم، حيث يواجه صاحب المركز الثالث بـ21 نقطةٍ.

ويسعى إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني لأصحاب الأرض والجمهور، إلى التعافي من هزائم الجولات المنصرمة أمام منافسيه المباشرين الأهلي (الفرسان الحمر) والعين (الزعيم)، واستغلال حسن طالعه في البقاء في المراكز المتقدمة، وإن كانت إصابة جيريتس كيمبو ايكوكو، وتواصل العقم التهديفي لنيلمار، لا تسهّل مهمته ضد الكوماندوز.

ومع استمرار غياب علي حسين في دورةٍ عسكريةٍ لا تُعلم تفاصيلها، من المتوقع غياب ايكوكو لمدةٍ تتراوح بين أسبوعين وثلاثة أسابيع.

وعلى الجانب الآخر، لا زالت آخر نتائج الشعب الإيجابية المتمثلة في التعادل 1-1 تعود إلى فترة تولي طارق العشري لإدارته الفنية، إلا أن تمكّنه من زيارة شباك الزعيم مرتين، ووجود الشكوك حول تأثّره ببعض الأخطاء التحكيمية ضد الجزيرة (فخر أبوظبي)، يشي بتزايد قدرته على إحراج الكبار، وإن كانت إمكاناته تقف ضد قتاليته وحماسته بشكلٍ كبير.

ويتحدى زينجا-والذي شبّه عودته بعودة الطباخ إلى مطبخه الأول-النصر بغياب المصابين راشد الهاجري، نجم الهجوم، ومحمد سالم، لاعب خط الوسط، فيما تعرّض ماهر جاسم للإيقاف.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب