"العيد" .. عبء يثقل كاهل الأجانب في دورينا

شاءت الصدف في موسم 2015-2016 من كرتنا الإماراتية أن يجمع يوم الـ25 من ديسمبر/كانون الأول الجاري بين عيد الميلاد المجيد والجولة الـ13 من دوري الخليج العربي.

وتنطلق الجولة المرتقبة في الـ24 من الشهر الجاري، إلا أن اليوم الذي يمثّل عيدا للجالية المسيحية في البلاد سيتوافق مع خوض 3 مبارياتٍ ضمن منافساتها.

وسيجد المحترفون والمدراء الفنيون الأجانب لفرق الشباب، والوصل، والإمارات، والعين، والظفرة، والجزيرة، أنفسهم مضطرون للعب في يوم الـ25 من الشهر الجاري.

وعلم "إمارات سبورت" عبر مصادرٍ متعددةٍ رفضت ذكر اسمها عن محاولة بعض المحترفين الأجانب لتأجيل موعد المباريات يوما واحدا كي لا تتصادم مع العيد المجيد، حيث رغبت في تأجيلها 24 ساعةً إلى الـ26 من الشهر الجاري.

ووقفت صرامة الجداول المُتبعة، وضيق الوقت، أمام مطلبهم، والذي جوبه بالرفض، رغم أن الـ26 من ديسمبر/كانون الأول يستضيف بدوره مباراتين ضمن منافسات الجولة الـ13.

ويخشى المتابعون لدوري الخليج العربي أن يشكّل هذا الرفض عائقا نفسيا ومعنويا أمام إبداعات الأجانب خلال المباراة، لا سيما بسبب تواجد عوائلهم معهم في البلاد.

ومن المنتظر أن تكون لـ"عدالة" الجدول أثرها في التخفيف عن المحترفين الأجانب، إذ أن ثاني وثالث أيام العيد قد شهدت أيضا خوض بعض المنافسات المحلية رغم انتماء الغالبية العظمى من اللاعبين والإداريين، بل وحتى الجماهير، إلى الدين الإسلامي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب