لوفانور وبيليه يعيدان هيبة الشباب أمام الفجيرة

صنع هنريكي لوفانور، نجم الشباب (الجوارح)، 3 أهدافٍ لزملائه ليسحقوا الفجيرة (الذئاب) بـ4-1، ويقنعوا في عاشر جولات دوري الخليج العربي بعد انحدارٍ في النتائج.

وسجل أهداف الجوارح كلٌ من جو ألفيس في الدقيقة الـ13، وعزيز بيك حيدروف في الدقيقة الـ24، ومحمد جمعة "بيليه" في الدقيقتين الـ34 والـ49، فيما سجل هدف الذئاب مبارك حسن في الدقيقة الـ24.

وصعد الشباب مؤقتا إلى المركز الرابع بـ16 نقطةٍ، بينما ظل الفجيرة تاسعا بـ12 نقطةٍ.

ونجح الضغط الذي شكّله جو ألفيس على المرمى، ففي الدقيقة الـ13، تلقى عرضيةً مثاليةً من مانع محمد ليعكسها في الشباك، ويخرج فور تسجيله مصابا إثر اصطدام رأسه برأس وليد اليماحي، إلا أنها "الضارة" التي نفعت زميله هنريكي لوفانور، حيث أصبح مصدرا حقيقيا للخطورة على الجهة اليمنى، لا سيما في الدقيقة الـ24 حين هرب من رقابة عمر علي، ليعرّض كرةً أكملها عزيز بيك حيدروف برأسه في الشباك، جاعلا النتيجة 2-0.  

وغابت الفاعلية بشكلٍ شبه تامٍ عن باتريك فرايدي ايزي ورفاقه حتى الدقيقة الـ31 حين تحصّل كريستوف مانداني على ركلةٍ حرةٍ، فنفّذها حسن معتوق، لتجد المتابعة في قلب المنطقة من مبارك حسن، ويتقلّص الفارق إلى 2-1، إلا أن الظهير الفجراوي وقع ضحيةً لثالث أهداف الخصم حين هيأ لوفانور الكرة لنفسه بالكعب نافذا من الرقابة، قبل أن يقوم بلعب العرضية، فيسكنها محمد جمعة "بيليه" الشباك برأسه أيضا في الدقيقة الـ34.  

وضَربت دفاعات الفجيرة مجددا بثنائية لوفانور بيليه، حين ترك المهاجم المولدوفي الكرة الطويلة لزميله، فينطلق بها اللاعب الصاعد، ويودعها شباك محمد الرويحي دونما مشاكلٍ في الدقيقة الـ49، لتصبح النتيجة 4-1، وينخفض بعد ذلك الأداء، رغم بقاء الضغط الشبابي، والسيطرة النسبية على الكرة، ليبرز كارلوس فيلانويفا بدوره عبر تسديدةٍ قويةٍ على المرمى قام الحارس بصدها.

وعاد اللاعب التشيلي بقذيفةٍ ارتطمت بالعارضة في الدقيقة الـ65، فيما فرّط البديل سعد خميس في الدقيقة الـ80 بفرصة الهدف الخامس حين وضع له لوفانور كرةً مقشرةً أمام المرمى، بيد أن اللاعب الشاب سددها فوق العارضة، كما أضاع رأسيةً أمام الشباك الخالية في الدقيقة الـ85 حين نجح لوفانور في استمالة الرويحي بعيدا عن مرماه، فيما ظلت منطقة الخطر لدى حسن حمزة في أمانٍ تامٍ أمام استسلام الذئاب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب