الشباب ضد الفجيرة لاستغلال عثرات "الجيران"

وجد الشباب (الجوارح) نفسه يتراجع في هذا الموسم إلى منطقة منتصف الترتيب، إلا أن اقترابه من المربع الذهبي عبر بوابة الفجيرة (الذئاب) يبدو سانحا بعد سقوط أقرب منافسيه.

وخسر الوصل (الإمبراطور)، الخامس، وبني ياس (سيوف العاصمة)، السادس، مما يمنح الجوارح، السابع بـ13 نقطةٍ، الأمل في استعادة مركزه الطبيعي حين يلاقي صاحب المركز التاسع بـ12 نقطةٍ.

وأوقف الشباب نزيف النقاط في الجولة المنصرمة بتخطي الشعب (الكوماندوز)، إلا أن الفريق المتوّج بطلا لكأس الأندية الخليجية في الموسم الماضي لا زال في وضعيةٍ غير طبيعيةٍ، تتجلى بشكلٍ رئيسٍ في كونه الأضعف هجوميا في النصف العلوي من الجدول بـ10 أهدافٍ، فيما يمتلك ثالث أقوى الدفاعات في المسابقة بعد العين (الزعيم)، المتصدر، والأهلي (الفرسان الحمر)، الوصيف.

وتنقلب المعادلة الدفاعية تماما لدى الذئاب، والذين تكبّدوا 21 هدفا هي الأعلى في الجدول، إلا أن عدم الثبات في النتائج، والتذبذب، قد يشكلان المخاطر الأكبر على الفريق حين يحل ضيفا على استاد مكتوم بن راشد، وإن كان يقدّم مستوياتٍ محترمةٍ أمام الكبار، ويلعب بجرأةٍ واضحةٍ وعنادٍ، مما يجعله مرشحا للتقدم عن المركز التاسع الذي أنهى به موسمه المنصرم.

ويغيب عن صفوف إيفان هاشيك كلٌ من مجيد بوقرة، صخرة الدفاع، وعبدالله مال الله، نجم الارتكاز، بداعي الإيقاف، فيما يغيّب حادث سيرٍ بسيطٍ اللاعب علي غلوم، كما من المنتظر عدم مشاركة عبدالعزيز إسماعيل لشعوره بآلامٍ في الظهر.

وعلى الجانب الآخر، يخسر كايو جونيور جهود اسمين في مركز قلب الدفاع، وهما محمد علي عايض، الموقوف بالإنذار الثالث، ومحمد مرزوق، والذي داهمته الإصابة.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب