خليل: أنا وعموري نريد البروز .. وهذا رأيي في الاحتراف خارجيا

اعترف أحمد خليل، نجم الأهلي (الفرسان الحمر) والمتوّج مؤخرا بجائزة أفضل لاعبٍ في آسيا، بأن الاحتراف الخارجي لا زال على لائحة رغباته.

وكان صاحب الرقم 11 قد ظفر بالجائزة الشخصية المرموقة بعد التغلّب على عمر عبدالرحمن "عموري"، نجم العين (الزعيم) وزميله في المنتخب الوطني الإماراتي.

وقال أحمد "بالنسبة لي، الاحتراف الخارجي طموحٌ مشروعٌ، ولكن في نهاية المطاف، أنا أمثّل فريقا وصل إلى نهائي دوري أبطال آسيا"، في إشارةٍ إلى الهزيمة بنتيجة 1-0 أمام قوانغتشو الصيني، ليخرج الفرسان الحمر بوصافة القارة.

وواصل "فريقي هو الأفضل في آسيا، وهذا أحد الأسباب التي تدفعني للبقاء، ولكن يظل أمر احترافي خارجيا من عدمه بيد إدارة النادي".

وأكد المهاجم الفذ بأن الصراع الثنائي بينه وبين عموري سيعود في قمة الفرسان الحمر والزعيم ضمن عاشر جولات دوري الخليج العربي، حين يحل فريقه، الوصيف بـ21 نقطةٍ، في ضيافة استاد هزاع بن زايد، لاختطاف الصدارة التي يحوزها العين بـ22 نقطةٍ.

وقال في هذا الصدد "أنا وعموري كلانا نبحث عن البروز في مثل هذه المواجهات القوية، ولكن كلانا نلعب ضمن فريقٍ لا يقف على لاعبٍ معينٍ، وهذه الجماعية هي الحل الماثل أمام كلينا لتحقيق الفوز".

وشدد النجم الأسمر على استعداده وزملائه لتنفيذ تعليمات أولاريو كوزمين، مديرهم الفني، والذي سبق له قيادة العين لمدة عامين.

وأوضح "ندخل المباراة بطموح اقتناص النقاط الثلاث، لأنها مباراةٌ قويةٌ، وكل اللاعبين يستشعرون المسؤولية".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب