وقفة مع أرقام أحمد خليل من المهد

منذ أن بدأ أحمد خليل، مهاجم منتخبنا الوطني لكرة القدم والنادي الأهلي، مسيرته الكروية بصورة رسمية في مسابقة دوري 14 سنة للأشبال في الموسم الرياضي 2004-2005، وكان واضحاً أن الكرة الإماراتية تنتظر موهبة تسير في درب النجومية.

حيث بدأ أولى مواسمه في المسابقات الرسمية لاتحاد الكرة بتسجيل 45 هدفاً من مجموع 24 مباراة، وانفجرت موهبته بالتحديد في التاسع من سبتمبر لعام 2004 عندما خاض أولى مبارياته في الأسبوع الأول بدوري الأشبال 14 سنة ضد الشارقة، حينها كانت الدقيقة 14 شاهدة على ولادة صاحب أول إنجاز تاريخي لكرة الإمارات، عندما أحرز أولى أهدافه الرسمية بمسابقات اتحاد الكرة، وأبى أحمد خليل إلا أن تكون له بصمة قوية في أولى تجاربه، حيث سجل هاتريك من الأهداف النظيفة الستة التي انتهت عليها المباراة لمصلحة الأهلي، علما بأنه شارك حينها لمدة 79 دقيقة، كما أنه لم يتعدى الـ13 ربيعا، إلا أن ذلك لم يمنعه من الحصول على جائزة هداف مسابقة الدوري، فيما كانت له بعض الأرقام المميزة في المسابقة حيث أحرز في مباراته الخامسة ضد الحمرية 7 أهداف، وكرر الثلاثية في الأسبوع السادس أمام الشباب، والجولة الثامنة شهدت إحرازه 4 أهداف على حتا، وفي الدور الثاني بصم بالخمسة على الحمرية، وسجل رباعية مرتين على رأس الخيمة واتحاد كلباء.

وكان موسمه الثاني 2005-2006 أيضا في مسابقة دوري 14 سنة، الذي حافظ فيه على جائزة هداف المسابقة بـ31 هدفا من 18 لقاء بمعدل 1435 دقيقة لعبها مع الفرسان، وواصل خليل هواية تحطيم الأرقام وإحراز أكبر عدد من الأهداف، حيث شهد الموسم الثاني تسجيل 6 أهداف في مباراته ضد بني ياس بالجولة الثانية، ورباعية على الإمارات، وأحرز ثلاثية مرتين في الفجيرة والنصر.

وفي عامه الرياضي الثالث الذي وصل فيه أحمد إلى سن الخامسة عشر، دفعت به أكاديمية النادي الأهلي في مسابقتي 16 سنة والشباب 18 سنة، ولأنه موهبة لا تعترف بالمستحيل نجح في وضع بصمته في افتتاح مشواره مع فريق 18 سنة بهدف في مرمى نادي الوحدة، وواصل فرض مهاراته في المسابقتين، الأمر الذي أهله للمشاركة في عام 2007 لمدة 18 دقيقة في مباراة الفريق الأول لنادي الأهلي ضد الجزيرة على ملعب الأخير لحساب الأسبوع السابع عشر من مسابقة دوري اتصالات، وحينها كان خليل قد بلغ 16 عاما، ومن 6 مباريات لعبها في دوري اتصالات لأندية دوري الدرجة الأولى(سابقا)، أحرز أربعة أهداف، والبداية كانت في مرمى الوحدة في الدقيقة 89 وبالتحديد على شباك الحارس شيبان صالح، والثاني كان في مرمى الوصل في الدقيقة 75 في شباك ماجد ناصر، وهدفان في مباراته الأخيرة في الموسم ضد الشارقة وفي مرمى محمود الماس.

ولأن أحمد خليل بات يشارك في مسابقات أكبر منه عمرا، بدأ معدله التهديفي ينخفض تدريجيا إلا أن مهاراته وموهبته أضحت تكبر وتصقل بالاحتكاك مع نجوم دورينا من محترفين ولاعبين محليين، ففي موسم 2007-2008 كانت أول مباراة رسمية في مسابقة كأس رئيس الدولة بدور الـ32 وهي أول مرة يشارك بها في الكأس الأغلى على قلوبنا، كما لعب ذاك العام في مباراتين بدوري 20 سنة، وخمسة مواجهات بكأس رئيس الدولة التي تعتبر اللقب الرسمي الأول له مع الفرسان بالنسبة للفريق الأول، وسجل فيها أربعة أهداف بمعدل هدف في بني ياس وهدفين على الوحدة وآخر في مرمى الشباب.

وعلى صعيد مسابقة دوري اتصالات، خاض 19 مباراة نجح في وضع بصمته فيها خمس مرات.

ومثل موسم 2008-2009 الأقل مشاركة لأحمد خليل في مشواره نظراً لارتباطه حينها مع منتخباتنا الوطنية، حيث لعب 11 لقاء فقط، منهم مباراة السوبر بين الشباب والأهلي على ملعب ستاد النصر لمدة 64 دقيقة وتوج بلقبه الفرسان، ولعب 64 دقيقة أخرى في لقاء الأهلي وعجمان بدوري الرديف، وأدى في 9 مواجهات بدوري اتصالات، وشهد موسمه تسجيل هدفا وحيدا كان في الشباب بمسابقات دوري اتصالات.

إلا أن عام 2009-2010 شهد عودة أحمد للتألق من جديد، بعدما نضجت الموهبة الإماراتية نتيجة لمشاركتها العديدة في مختلف الاستحقاقات الخليجية والآسيوية مع منتخباتنا الوطنية، ونجح في المشاركة بمسابقتي دوري وكأس اتصالات بجانب كأس رئيس الدولة، ولعب فيهم 20 لقاء بمعدل 1423 دقيقة وأحرز 11 هدفا، وأول هاتريك كان له مع الفريق الأول أمام النصر في 18 مارس 2010 ضمن الأسبوع 17 من دوري اتصالات، وعلى مرمى اسماعيل ربيع وفي الدقائق 31 و 62 و77 واستبدل حينها في الدقيقة 89.

وفي الموسم التالي سجل 5 أهداف من 17 لقاء، وعام 2012-2013 أحرز 6 أهداف من 25 لقاء، وفي 2013-2014 كان له 9 أهداف من 30 لقاء، والعام الماضي سجل أيضا 9 أهداف من مجموع 29 مواجهة.

22

أول بطاقة صفراء حصل عليها أحمد خليل كانت في ثالث مباراة له في مسابقة دوري 14 سنة بموسمه الأول، وتحديداً أمام الشباب في الدقيقة 25، وطوال مسيرته الكروية في مسابقات اتحاد الكرة حصل على 22 بطاقة صفراء، بيد أنه لم ينل أي إنذار في موسم 2008-2009.

طرد

شهدت مسيرة أحمد خليل حالة طرد واحدة في مختلف المسابقات المحلية التي شارك بها، كانت في موسم 2006-2007، أمام نادي العين في دوري 16 سنة في الدقيقة 62 بتاريخ 2 نوفمبر 2006.

لاعب

ويعد المدافع سالمين خميس اللاعب الوحيد الذي شهد أول مباراة رسمية لأحمد خليل في القائمة الحالية للفريق الأول بالنادي الأهلي، بجانب زميله السابق سعد سرور الذي يلعب الآن مع نادي بني ياس.

150

طوال مسيرته في المسابقات المحلية سجل أحمد خليل 150 هدفاً من 243 مباراة لعبها.

يشار إلى أن هذه الأرقام مرتبطة بالمشاركات المحلية للاعب في المسابقات الرسمية التي تقام تحت مظلة اتحاد الكرة، علماً بأنه لم يتم إدراج بيانات الموسم الحالي 2015-2016.

 



مباريات

الترتيب