دبا الفجيرة .. بروفة الأهلي الأخيرة قبل النهائي الحلم

يختبر دبا الفجيرة (النواخذة) الجاهزية التامة للأهلي (الفرسان الحمر) في استاد راشد، قبل أن يفتح الملعب أبوابه لدور الذهاب من نهائي دوري أبطال آسيا ضد جوانجتشو ايفر جراند الصيني.

ويمتلك الفرسان الحمر علامةً كاملة في جعبتهم بـ12 نقطةٍ في المركز الثالث، بينما يأتي الضيوف من المركز الـ12 بـ4 نقاطٍ في رصيدهم.

وليس للأهلي ما يحاول البرهنة عليه من خلال هذه المباراة، فهو يمضي في الاتجاه الصحيح على جميع المستويات، وإن كان أولاريو كوزمين يأمل في تأكيد انتصاراته على صعيد المسابقة لمواصلة صراع اقتناص الصدارة، والحفاظ على 100% من عناصره الأساسية دون إصاباتٍ، إلى جانب سعيه لدمج موسى سو مع الأجواء المحلية.

ورغم أنه لن يعاني وجود الغيابات، ستعني المباراة تحديا جديدا لأولاريو كوزمين، المدير الفني للأهلي، للتعامل بشكلٍ أمثل مع مرض أحمد خليل الغامض، والذي تسبب في نزول وزنه بشكلٍ ملفتٍ، وبات يحرمه من لعب 90 دقيقةٍ كاملةٍ، بحسب تصريحاتٍ سابقةٍ لمدربه.

ويواجه النواخذة مهمةً عصيبةً للخروج من مراكز المؤخرة، ولكن بعد عدة مناسباتٍ أحرجوا خلالها الخصوم المدججين بالنجوم على صعيدي الدوري والكأس، باتوا يدركون بأن اللعب الجماعي والرجولي هو الحل، مع استغلال الفرص العديدة التي تسنح للفريق، وهي ما قد تشفع لهم بتحقيق نقطةٍ ثمينةٍ في دبي.

ويعاني ثيو بوكير، المدير الفني الألماني، من غياب المجتهد ناصر عبدالهادي، والبرازيلي إلياس لويز، عن خط الوسط، ولكن الأمل لا زال قائما لتحقيق النتيجة الإيجابية عبر تحركات طارق أحمد على الجبهة اليسرى، وخبرة بكاري كونيه، والحاسة التهديفية العالية لبوريس كابي في المرتدات.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب