طرد "غامض" لايكوكو .. والنصر والشباب حبايب

أخرج الطرد المباشر جيريتس كيمبو ايكوكو، نجم النصر (العميد)، من قمة فريقه ضد الشباب (الجوارح) بشكلٍ غريبٍ رغم أن المباراة مضت بسلامٍ إلى التعادل 1-1.

وتشير التكهنات الأولية إلى وجود تجاوزٍ لفظيٍ من اللاعب الشهير كان قد أرغم الحكم على رفع البطاقة الحمراء في وجهه، حيث لم يتدخل مع أي لاعبٍ من الفريق الخصم لحظة صدور القرار، ليكمل النصر الشوط الثاني دون خدماته.

وتلقى طارق أحمد، نجم خط وسط العميد، البطاقة الحمراء الثانية بتدخّل عنيفٍ على عيسى محمد في الثواني الأخيرة من المواجهة، ليمر القرار بردا وسلاما على مجريات الأحداث.

وسجل هدف العميد لويس خيمينيز في الدقيقة الـ9، بينما سجل جو في الدقيقة الـ25 هدف الجوارح.

وأثبت العميد بأن المباغتة هي الحل الأمثل، ففي الثانية الـ27، سدد نيلمار كرةً صدها الحارس، وأكملها لويس خيمينيز لترتطم بالعارضة، ويتواصل الضغط الأزرق، فيسدد جيريتس كيمبو ايكوكو في الدقيقة الـ8 كرةً في جسد محمد عايض، فيعود الغاني بعرضيةٍ من طرف منطقة الجزاء عكسها خيمينيز بسهولةٍ معلنا التقدم، فيما قابلها الجوارح بركلةٍ حرةٍ أبعدها أحمد شامبيه بصعوبةٍ من قدم عزيز بيك حيدروف في الدقيقة الـ12.

وأمام تواضع الفرص، تأخر التعادل للدقيقة الـ25 حين انبرى لوفانور برأسه إلى ركلةٍ حرةٍ، ليجدها جو وسط ارتباكٍ دفاعيٍ، فيلتف على نفسه ويضعها هدفا، وتعود بعد ذلك راية التألق إلى زميله سالم عبدالله، والذي صد على التوالي ركنيةً خادعةً من خمينيز وصاروخا أرضيا من ايكوكو، فيما لاصقت قذيفة لوفانور القائم في الدقيقة الـ29 بعد جهدٍ فرديٍ كبير، بالإضافة إلى رأسية عيسى محمد التي علت العارضة في الدقيقة الـ43.

وهدأ النصر مع انطلاق الشوط الثاني رغم تحصّل نيلمار على خطأ خارج المنطقة، لتظل المحاولات للضيوف، والتي كان أخطرها تسديدةً للوفانور من خارج الصندوق في الدقيقة الـ55، فلا تشتعل حماسة اللقاء حتى الطرد المباشر لايكوكو في الدقيقة الـ63، والذي يبدو أن التحكيم كان لديه اعتراضا على كلامه، ليضيع الجوارح بعدها في الدقيقة الـ66 ركلةً حرةً احتسبت على خط منطقة الجزاء بسبب ملامسة شامبيه للكرة خارج المنطقة.

وبعد أن عكس كارلوس فيلانويفا تمريرة مانع محمد بشكلٍ سيءٍ في الدقيقة الـ70، استمرت الكرة بين أقدام الشبابيين المتفوقين عدديا دون خطورةٍ، لا سيما إذ أضاع البديل الصاعد محمد جمعة هدفا محققا حين عكس الكرة بشكلٍ ضعيفٍ على بعد إنشاتٍ من شامبيه، ليضغط النصر مع دخول الدقائق الـ5 الأخيرة، فأساء خيمينيز في الدقيقة الـ84 من الاستفادة من انفراده بالمرمى، .

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب