الشباب للتعويض أمام النصر .. والجزيرة يختبر صدارة العين

لن تكون الأيام الثلاثة التي ستمتد عليها الجولة السابعة من دوري الخليج العربي هي العامل الأبرز فيها، إذ تشهد الجولة صدامين عنيفين في أبوظبي ودبي على التوالي.

وبعد أن تعرض لهزيمةٍ ساحقةٍ بنتيجة 4-1 من العين (الزعيم)، لتنتهي معها غبطته بالدفاع الأقوى في المسابقة، يجد الشباب (الجوارح)، السادس بـ9 نقاطٍ، والأضعف هجوميا في النصف العلوي من الجدول، نفسه في مهمةٍ عصيبةٍ للتصحيح ضد النصر (العميد).

وبين صلابة الخطوط الخلفية، و"صحة" المنظومة الهجومية بقيادة لويس خيمينيز، تبدو حظوظ العميد منطقيةً جدا في مواصلة النتائج الإيجابية، وإن كان مركز قلب الدفاع لديه مهددا بمفاجئاتٍ محتملةٍ من الضيوف، إذ يغيب عنه علي العامري وخليفة مبارك معا قبل خوض معركة الخروج من الوصافة بـ14 نقطةٍ.

فعلى بعد نقطةٍ، يتربع الزعيم في المقدمة بعد أن قدّم جولةً متميزةً أداءً ونتيجةً، وبات عليه فقط أن يستثمر الحاسة التهديفية لفيليبي باستوس، وانفتاح شهية إيمانويل إيمانيكي أمام المرمى، والعودة المحتملة لهلال سعيد إلى مركز الارتكاز إذ يستضيف الجزيرة (فخر أبوظبي).

وبينما يرتحل آبل براجا إلى ملعب الخصم تحت ضغط الإدراك بأنه لم ينتصر منذ 3 جولاتٍ كاملةٍ، من المستبعد أن يكون مرور الفريق العاصمي باستاد هزاع بن زايد سهلا وهينا في خضم بحثه عن الخروج من مركزه السابع بـ8 نقاطٍ، وعمله المستميت على تحسين أوضاعه الدفاعية.

ولن تكون مشاق ترميم الدفاعات سهلةً على إيفان هاشيك، والذي استقبل فريقه الفجيرة (الذئاب) خماسيةً في الجولة المنصرمة بعد ثمانية الجولة الافتتاحية، وإن كان صاحب المركز العاشر بـ6 نقاطٍ يجد بعض العزاء في مواجهة مهمةٍ "معقولةٍ" وسانحةٍ ضد الشارقة (الملك)، والذي حقق للتو أول انتصاراته منذ انطلاق المسابقة.

ويعلم أشد المتفائلين في الإمارة الباسمة أن الفوز بالديربي لا يعد مقياسا حقيقيا على صحوة الملك، والذي لا زال في المركز الـ11 بـ4 نقاطٍ، وإن كان باولو بوناميجو-والذي عليه أن يراهن على إضافة الأجانب القوية-مطالبا بالاستزادة من المعنويات العالية حين يلاقي نظرائه للتقدم في جدول الترتيب.

وبالمثل، لا تقيس جماهير الشعب (الكوماندوز) معاناتها بناءً على نتيجة الديربي، فمتذيل جدول الترتيب بنقطةٍ يتيمة يخوض موسما عصيبا أبان عودته إلى المحترفين، حيث إن إحراج الخصوم بالقتالية والمثابرة لم يعد كافيا أمام خلو جعبته من النتائج، وسيكون التعادل مطلبا حقيقيا له إذ يستضيف الوحدة (أصحاب السعادة).

ويتشتت تركيز الفريق العاصمي بين أهمية التقدم من المركز الثامن بـ7 نقاطٍ، وبين سلوك خافيير أجيري، مديره الفني، والذي كان متهما بشتم جيريتس كيمبو ايكوكو، نجم النصر، ليكرر الواقعة ضد ماجد حسن، نجم الأهلي (الفرسان الحمر)، فأصبح من المهم أن يتفادى المتاعب الهامشية بكل الوسائل في استاد خالد بن محمد.

وبعد أن أثبت ماجد حسن ورفاقه قدرتهم على الحفاظ على تركيزهم في المسابقات المحلية رغم هموم نهائي دوري أبطال آسيا من جهةٍ، والتصفيات المؤهلة لمونديال 2018 من جهةٍ أخرى، على الفرسان الحمر، أصحاب المركز الثالث بـ12 نقطةٍ، أن يحافظوا على طاقاتهم وأدواتهم الرئيسة ضد دبا الفجيرة (النواخذة).

وبعد أن كسب إعجاب الجميع رغم احتلاله المركز الـ12 بـ4 نقاطٍ باللعب الواقعي والقتالية، يأمل تيو بوكير في أن يحقق بصمةً مشابهةً في استاد راشد في دبي، حيث أن العودة إلى الساحل الشرقي بنقطةٍ سيعد مكسبا كبيرا للفريق الصاعد إذا ما استطاع أن يتعلم من درس الجولة المنصرمة، ويحقق الاستفادة القصوى من الفرص.

ولا يقلق جابرييل كالديرون، المدير الفني للوصل (الإمبراطور)، من إضاعة الفرص إذ بدأ فريقه في تلمس الطريق نحو الأهداف والانتصارات، وإن كان صاحب المركز الخامس بـ9 نقاطٍ لا يمتلك في هذه المرة رفاهية المماطلة أمام المرمى، أو السماح بالهفوات الدفاعية الساذجة.

وكانت ثلاثية الإمارات (الصقور) في الـ45 دقيقةً الأولى من مباراتهم الماضية دليلا على النجاعة التي يستطيع الفريق الخيماوي مفاجئة ضيفه بها، لا سيما بتعملق وليد عنبر مرةً أخرى بالقميص الأبيض والأخضر، وإن كان التذبذب في النتائج عاملا مؤرقا للفريق القابع في المركز التاسع بـ7 نقاطٍ.

وأمام مخاطرٍ حقيقيةٍ بالهبوط، يستضيف الظفرة (فارس الغربية)، صاحب المركز قبل الأخير بنقطتين متواضعتين، بني ياس (سيوف العاصمة)، فالفريق الذي كشّر عن أنيابه في المواسم الماضية بقيادة ماخيتي ديوب لم يعد لديه من يمول الهجوم للسماح له باقتناص النقاط وتكديسها.

ورغم أن 3 تعادلاتٍ غير مرغوبةٍ قد سمحت للمنافسين بدفع سيوف العاصمة إلى المركز الرابع بـ12 نقطةٍ، لا زال فريق لويس جارسيا رقما صعبا ومرشحا بقوةٍ للفوز بين مهارات بندر الأحبابي، وتألق خواكين لاريفي، والعمل الدؤوب على تجنّب هفوات يوسف جابر ورفاقه، وإيجاد البديل للمصاب محسن الهاشمي.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب