يوفانوفيتش: هجوم الشباب بخير .. وإلغاء خليجي 23 في صالحنا

قلل إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر (العميد)، من الآراء القائلة بأنه سيواجه هجوما ضعيفا حين يستضيف الشباب (الجوارح) في قمة الجولة السابعة من دوري الخليج العربي.

وحقق الجوارح بالحصيلة التهديفية الأقل في النصف العلوي من جدول ترتيب المسابقة، إذ هز شباك خصومه 5 مراتٍ في 6 مبارياتٍ، بينما يمتلك هجوم العميد 10 أهدافٍ.

وقال المدرب الخبير "إذا كانت هناك فتراتٍ معينةٍ لا يسجل الفريق فيها، فهذا لا يعني أن هجومه يعاني المشاكل".

وأوضح "الشباب خصمٌ ديناميكيٌ، ولديه لاعبون من خامةٍ جيدةٍ، وهو فريقٌ خطر، والدفاع مهمٌ في مثل هذه المواجهات، فعلينا تفادي بعض الأخطاء التي نقوم بها لنحافظ على أمن خطنا الخلفي".

ورفض المدرب الصربي استباق الأحداث فيما يتعلق ببداية فريقه المتميزة، حيث يحتل النصر الوصافة بـ14 نقطةٍ، ودون أن يخسر حتى الآن.

وقال "الشباب خسر ضد أحد أقوى فرق المسابقة، ودائما حين تمنى بهزيمةٍ ثقيلةٍ كهذه، تكون المباراة المقبلة فرصةً للرد كفريق، بينما نحن بدأنا جيدا في الدوري، والأجواء متميزةٌ في غرفة تبديل الملابس جرّاء النتائج الإيجابية، ولكن لا زلنا في الجولة السابعة، وربما لا تنفعنا هذه النتائج إن لم نواصل تحقيق الانتصارات".

وفي ظل غياب علي العامري وخليفة مبارك عن الدفاع بسبب الإصابة، والتحاق علي حسين بدورةٍ عسكريةٍ، استبشر يوفانوفيتش خيرا باستدعاء محمود خميس، ظهيره المتعملق، إلى المنتخب الوطني، فيما تبقى من مشوار التصفيات الآسيوية المؤهلة إلى مونديال 2018.

وشدد يوفانوفيتش على أحقية اللاعب رقم 6 في ارتداء شعار الأبيض، "مهدي علي مدربٌ ممتازٌ، وهو الأحق بالتحدث عن أهمية كل لاعب لفريقه، وهو الأعلم بالأجدر في الساحة".

ولم يخفِ المدرب الخمسيني أن إلغاء دورة كأس الخليج المقبلة "خليجي 23"، والتي كانت الكويت تعتزم استضافتها بنهاية 2015 الجاري، سيصب في صالح الأندية المحلية.

وأجاب بهذا الشأن "الفرق ستحظى بالاستمرارية، وهو ما سيخدمها في المشاركات الخارجية التي ستبدأ في فبراير/شباط 2016".

وتنتظر الإدارة الفنية للنصر تمرينا أخيرا للتحقق من جاهزية طارق أحمد وأحمد إبراهيم للمشاركة ضد الجوارح.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب