استعادة الصدارة و"الهدّاف" مطلب النصر ضد الوحدة

لن تتقلص التوقعات الملقية على عاتق نيلمار، مهاجم النصر (العميد)، في خامس جولات دوري الخليج العربي إذ يستضيف فريقه الوحدة (أصحاب السعادة) في قمةٍ مرتقبة.

ويجد العميد نفسه ثانيا في جدول الترتيب بـ10 نقاطٍ، في مقابل 6 نقاطٍ وضعت أصحاب السعادة في المركز السابع.

ودلت ردود إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للنصر، القاسية على منتقدي نيلمار، مهاجمه الجديد، على مدى الضغوط التي يعيشها النجم البرازيلي لاكتشاف نفسه في استاد آل مكتوم، حيث ترك مهمته لأسماءٍ أخرى مثل لويس خيمينيز وجيريتس كيمبو ايكوكو، مكتفيا بهدفٍ خلال 8 مبارياتٍ، وهي الحالة التي عليه الخروج منها إذا ما أراد الحفاظ على العميد في القمة.

وإذ يفتقد صاحب الأرض والجمهور لخدمات علي حسين، الملتحق بدورة عسكرية لا تُعرف تفاصيلها، وخليفة مبارك وأحمد إبراهيم، المصابين، يدجج صفوفه بعودة البوركيني جوناثان بيترويبا، والذي كان منشغلا بالمشاركة الدولية.

وعلى الجانب الآخر، يعيش سيباستيان تيجالي موسما رائعا آخرا إذ يتصدر قائمة هدافي المسابقة بـ6 أهدافٍ، متحملا وحده 75% من أهداف أصحاب السعادة، بينما لا زال الثبات على النتائج هاجسا مؤرقا للفريق بعد الفوز في مباراتين، منها الكلاسيكو العتيد ضد العين (الزعيم)، والسقوط في اثتنين بنفس القوة والأهمية.

ويتنفس خافييري أجيري، المدير الفني للفريق، شيئا من الصعداء بعودة حمدان الكمالي وحسين فاضل إلى الدفاع، مما سيسمح لدينلسون، نجمه البرازيلي، باللعب في منتصف الميدان، كما تنتهي عقوبة إسماعيل مطر، لاعبه المخضرم، مما يمنحه صفوفا مكتملةً لخوض المواجهة القوية في دبي.

من العنود المهيري  



مباريات

الترتيب