الجزيرة يسعى لاستعادة موقعه الطبيعي ضد الشباب

اختصر ياسر مطر، نجم الجزيرة (فخر أبوظبي)، طبيعة قمة الجولة الخامسة من دوري الخليج العربي ضد الشباب (الجوارح) بوصفها ببوابةٍ لعودة فريقه إلى المنافسة.

ويبتعد فخر أبوظبي في المركز السابع بـ6 نقاطٍ، فيما يأتي الجوارح بـ8 نقاطٍ في المركز الخامس.

وانتهت المواجهة الأخيرة بين الفريقين ضمن منافسات كأس الخليج العربي بعودة الشباب إلى الانتصارات، إلا أنها لن تكون مقياسا لمواجهة الدوري بعودة دوليي الجزيرة إلى استاد محمد بن زايد، والذين يتبقى على كاهل بعضهم حملا ثقيلا بتقديم المستويات المطلوبة منهم، لا سيما علي مبخوت، نجم منتخبنا، وميركو فوسينيتيش، هدّاف الموسم المنصرم.

وتقتصر غيابات آبل براجا-والذي كان قد سقط أمام الشباب في المباراة الأخيرة بغياب 12 لاعبا-على جيفرسون فارفان، بعد أن خاض موقعةً دوليةً ضمن التصفيات الأميركية الجنوبية لمونديال 2018، وخميس إسماعيل، المصاب، فيما تكتمل صفوفه بشكلٍ طيبٍ استعدادا للمواجهة.

وربما لم يعرف الجوارح تذبذب النتائج الذي يعانيه مستضيفه، إلا أن يبحث بجديةٍ عن تخطي التعادلين الأخيرين في مسابقة الدوري، مستعينا ضد القوة الهجومية الضاربة لخصمه باحصائياتٍ دفاعيةٍ جيدةٍ تجعله صاحب أصلب الخطوط الخلفية في المسابقة حتى الآن، بينما لا زالت إسهامات جو ألفيس وهنريكي لوفانور وكارلوس فيلانويفا أمام المرمى غير مرضيةٍ.

ويعترف كايو جونيور، المدير الفني للفريق، بصعوبة وضع التشكيلة باسترجاع خدمات كل أعمدته الأساسية، لا سيما عزيز بيك حيدروف وحسن عليّ إبراهيم في مركز الارتكاز، ومحمد مرزوق في قلب الدفاع، بينما تحوم الشكوك حول مشاركة محمد علي عايض بجانبه.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب