فارفان: إصابتي تتحسن .. وأسلوب حياتي الجديد لا يؤثر علي

أكدّ جيفرسون فارفان، نجم الجزيرة (فخر أبوظبي) الذي عانى الآلام في معسكر منتخب بلاده البيروفي، أن إصابته في طريقها للزوال، ويبدو أنها لن تعترض طريق فريقه الإماراتي.

وبث اللاعب الأسمر المخاوف في صفوف المنتخب المُصنّف 50 عالميا وفخر أبوظبي على حد السواء، إذ بات مهددا بالتغيّب عن افتتاحية التصفيات الأميركية الجنوبية المؤهلة إلى مونديال 2018، كما حامت الشكوك حول عودته الفورية إلى دوري الخليج العربي.

وطمأن فارفان محبيه في حوارٍ لصحيفة "إل تيمبو" الناطقة باللغة الإسبانية، قائلا "إصابتي في تحسّنٍ يوميٍ. ليس أمامنا سوى الأمل...أنا متفائلٌ، ولهذا سأفعل كل ما بوسعي لألتحق برفاقي في بارنوكيا"، في إشارةٍ إلى القمة المرتقبة ضد كولومبيا في الـ8 من أكتوبر/تشرين الأول الجاري.

وأوضح "لقد بدأت كإصابةٍ بسيطةٍ، ثم ساءت. لقد حتّمت عليّ أن أحصل على تصويرٍ بالرنين المغناطيسي، ليكشف عن إجهادٍ بالعضلة. في نهاية المطاف، عودتي متعلقةٌ بقدرتي على التعافي".

وواصل متحدثا من القلب "لا أستطيع أن أمنحكم نسبةً مئويةً تدل على احتمالية مشاركتي، ولا يسمح الوقت بذلك. سأكتفي بالعمل يوميا، وتحمّل القرار الذي سيتم اتخاذه بشأن مشاركتي"، في تلميحٍ إلى إمكانية الإبقاء عليه على الدكة الاحتياطية لريكاردو جاريسا.

ومن السهل التكهن في الوقت الراهن بأن اللاعب الذي سيبلغ الـ31 من العمر خلال أسابيعٍ قليلة سيكون أكثر من جاهزٍ لخوض الجولة الخامسة من الدوري، وذلك حين يستضيف الجزيرة خصمه الشباب (الجوارح) في مباراةٍ في غاية الصعوبة على الفريقين في الـ16 من الشهر الجاري.

وتطرّق ابن العاصمة ليما إلى انتقاله إلى الملاعب الإماراتية بعد أن كان قد قضى 11 عاما في أوروبا مرتديا شعاريّ بي اس فيه ايندهوفن وشالكه.

وصرّح بهذا الصدد "أسلوب الحياة مختلفٌ تماما في الإمارات، ولكنه لا يؤثر علي لأني منذ سنٍ مبكرةٍ، اعتدت التأقلم مع التغييرات"، متذكرا رحيله عن وطنه في سن العشرين للعب بهولندا.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب