ادجار يقارن بين الشباب والوصل: المدرجات هنا لا تزيد ضغوطي

اعترف ادجار برونو، المنتقل حديثا من صفوف الشباب (الجوارح) إلى الوصل (الإمبراطور)، أنه بات يلعب أمام قاعدةٍ جماهيريةٍ أكبر، إلا أنه اعتبر أن مدى اكتظاظ المدرجات بالحضور لا يشكّل فارقا في الضغوط.

وقضى المهاجم العملاق 3 مواسمٍ مع الجوارح حيث كان استاد مكتوم بن راشد يشهد حضورا جماهيريا متواضعا فيما عدا المباريات الكبيرة والنهائيات، إلا أن المعادلة بدأت في التغير منذ انتقاله إلى استاد زعبيل.

وقال ادجار "نعم، هنا لدينا مشجعون أكثر، ولكن حينما تكون في الملعب، ستلعب بشكلٍ واحدٍ وبنفس الضغوط سواء أكنت تلعب أمام 3 آلاف أم 100 ألف متفرجٍ. الضغوط خارج الملعب قد تختلف، لكنها على العشب الأخضر متساوية".

وفي معترض حديثه عن الضغوط، رحّب ادجار بخوض ديربي بر دبي المرتقب ضد النصر (العميد) في ثالث جولات دوري الخليج العربي.

وأوضح "ربما من الجيد أن أخوضه في وقتٍ مبكرٍ من مسيرتي مع الإمبراطور، فنحن نحب لعب المباريات القوية، ونحب مواجهة الخصوم المتميزين، وهي فرصةٌ لنا للخروج بالنقاط الثلاث".

وعبّر رأس الحربة عن سعادته بقيد كايو كانيدو مع الإمبراطور بعد أن خاضوا جميع مبارياتهم منذ بداية الموسم مفتقدين إليه.

وعلّق "المدرب أدرى مني بأي أدوارٍ يستطيع كايو تأديتها في الملعب، ولكن الحيد هو أنه عائدٌ بنية تقديم 100% من عطاءاته لمساعدة الفريق".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب