"عناد" الظفرة يختبر جاهزية النصر مبكرا

سيحاول النصر (العميد) إقناع محبيه بتجاوزه التام لهزيمته في قمة كأس السوبر حينما يحل في ضيافة الظفرة (فارس الغربية) في ثاني جولات دوري الخلجي العربي.

ويدخل العميد المباراة وفي جعبته 3 نقاطٍ من انتصار في افتتاحية المسابقة، فيما كان فارس الغربية قد استسلم للهزيمة ليتجمد رصيده عند الصفر.

وانتصر النصر في أولى الجولات حينما تخطّى الإمارات (الصقور) بثنائية لويس خيمينيز، إلا أن المشوار يبدو طويلا أمام فرقة إيفان يوفانوفيتش لكسب رضا المعجبين، لا سيما وأنه يدخل هذا الموسم بصفته حامل لقبي كأس الخليج العربي وكأس رئيس الدولة، مما يجعل العلامة الكاملة في حد ذاتها لا توفيّ متطلبات مدرجاته الباحثة أيضا عن المتعة والإقناع.

وبالإضافة إلى عاملي الخبرة وتميز الخط الخلفي، تقف عودة الدوليين في صف الفريق القادم من دبي، حيث ينضم جوناثان بيترويبا المجتهد للفريق بعد المشاركة مع المنتخب البوركيني، كما يسترجع العميد خدمات أحمد شامبيه وخليفة مبارك وحسين عباس وجاسم يعقوب، والذين كانوا قد انضموا إلى منتخبي الشباب والأولمبي.

وستمثّل صلابة فارس الغربية على أرضه وبين جماهيره مطبا رئيسا للضيوف، فالفرنسي لوران بانيد، والمستمر مع الظفرة منذ الموسم المنصرم، يدرك أهمية هذا العامل بالإضافة إلى علاجه المفترض للأخطاء الدفاعية التي كلّفت فارس الغربية 7 أهدافٍ في مباراتين بهذا الموسم، وأودت بهم إلى هزيمتين في الدوري وكأس الخليج العربي.

وسينتفع الفريق من عودة أحمد إبراهيم، قلب دفاعه الذي كان يخوض غمار التصفيات الآسيوية مع المنتخب العراقي، وتعافي خورخي لونا، محترفه الأرجنتيني، وهو ما سيضيف إلى الأفضلية الطفيفة التي يدخل بها اللقاء، حيث يتمتع بالقوة البدنية، والجماعية، وإجادة الهجمات المرتدة بقيادة الخطير ماخيتي ديوب.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب