أحمد إبراهيم: لا نعد بالدوري .. ولن نكشف نقاط ضعف الظفرة

أكد أحمد إبراهيم الياسي، نجم النصر (العميد)، أن الظروف وحدها قد تقرر هوية الفائز بدوري الخليج العربي، مما يجعل وعود فريقه تقتصر على المنافسة بدءا من موسم 2014-2015 الحالي.

ويدخل العميد ثاني جولات المسابقة على أرض الظفرة (فارس الغربية)، وهو في جعبته 3 نقاطٍ من انتصارٍ في افتتاحية الدوري.

وقال الياسي "الإنجازات التي تحققت في الموسمين الماضيين كبيرةٌ، وهي دافعٌ لنا للسعي نحو المزيد من الألقاب، ففكرة الدوري موجودةٌ في بالنا لا محالة".

واستدرك "ولكننا لا نعد بتحقيق الدوري، فلا أحد يعلم متى ستخدمه الظروف وتقف في صفه، وقد تقدم أداءً متميزا ولا تظفر باللقب بنهاية الموسم بسبب وقوف هذه الظروف ضدك. لهذا أقول سنسعى بكل ما أوتينا من قوةٍ وأمانةٍ حتى نحقق النتائج المرضية".

وعن مواجهة فارس الغربية، أجاب "نحن نعرف نقاط قوة الظفرة ونقاط ضعفه، وإن كنا نرفض أن نشي بها، وهو فريقٌ محترمٌ سيرغمنا على الحذر من قوته الجسمانية، لا سيما لنجمه ماخيتي ديوب، وسيجبرنا على محاولة فرض طريقة لعبنا".

واعترف الياسي بأن مقاييس ملعب الخصم تعد من التحديات بسبب صغرها مقارنةً ببقية ملاعب الدولة.

ونفى الظهير الأيمن أن يكون تفكير العميد منشغلا بلقاء الوصل (الإمبراطور) في ديربي بر دبي ضمن ثالث جولات المسابقة، "هناك وقتٌ كافٍ بين المباريات لنعطي كل مواجهةٍ حقها من التركيز، كما أن لقاءنا ضمن كأس الخليج العربي كان بروفةً أعطتنا فكرةً نسبيةً عما سنكون عليه في الديربي، والمؤشرات تبشر بالخير".

واختتم قائلا، "مجهود الفوز على الظفرة هو ما سيضعنا في مواجهة الإمبراطور بمعنوياتٍ طيبة".

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب