نفط طهران يحشد 10 أضعاف مشجعيه للقاء الأهلي

مثّل أعداد مشجعي نفط طهران في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال آسيا ضد الأهلي (الفرسان الحمر) رقما صاعقا بالنسبة لمتابعي الفريق.

وحضر في استاد آزادي 23 ألف مشجعا لمؤازرة الفريق الذي خسر المعركة الأولى بهدفٍ دون مقابل.

وبدا قسمٌ كبيرٌ من مدرجات الاستاد العاصمي الشهير خاويا، وذلك بسبب طاقته الاستيعابية التي تفوق الـ80 ألف متفرجٍ، إلا أن الحضور كان لا يزال يعتبر ضخما بمعايير نفط طهران، والذي يلعب عادةً على استاد تختي الذي تقف طاقته الاستيعابية عند الـ30 ألف متفرج.

وتقول الاحصائيات المؤكدة الصادرة عن موسم 2014-2015 المنصرم من الدوري الإيراني، أن حضور نفط طهران-والذي أنهى الموسم ثالثا-لا يزيد كثيرا عن الـ2000 متفرج.

ويعني الرقم الهائل الذي تواجد أمام الفرسان الحمر أن الفريق الذي تمتلكه شركة النفط الإيرانية حشد 10 أضعاف مشجعيه الحقيقين لمواجهة النادي الإماراتي.

ويعكس العدد إلى حدٍ كبيرٍ مدى مراهنة الفرق الإيرانية على عامل الأرض، والضغوط النفسية على الخصم وحكم المباراة، لتحقيق النتائج الإيجابية، قبل الاضطرار للحلول ضيوفا على الخصم.

ومع تقلّص رقم الجماهير المؤازرة لهم في استاد راشد في دبي، من المتوقع أن يتعاظم شعور فريق علي رضا منصوريان بالعجز ضد الفريق الذي يدربه أولاريو كوزمين، لا سيما وأنه سيدخل "شوط" الإياب وفي جعبته هزيمةٌ على أرضه وبين جماهيره.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب