خيمينيز "يترك" التألق لبيترويبا .. ويثير التساؤلات في انطلاقته

دشّن لويس خيمينيز، نجم خط وسط النصر (العميد)، مشواره بشكلٍ مثيرٍ للاستغراب مع فريقه الجديد في قمة كأس السوبر ضد العين (الزعيم).

وانتهت المباراة الافتتاحية لموسم 2015-2016 بهزيمةٍ كبيرة لبطل كأس رئيس الدولة بنتيجة 4-2 أمام بطل الدوري.

وعوّل إيفان يوفانوفيتش، المدير الفني للعميد، على اللاعب فلسطيني الجنسية، حيث أنه يعد من أكبر اللاعبين سنا في تشكيلة بطل الفريق، بالإضافة إلى الخبرة التي يمتلكها في الملاعب الإماراتية.

وافتقدت الفرقة الزرقاء خلال قمة السوبر إلى لمسات خيمينيز المهارية، وقدرته العالية على صناعة اللعب، وخلق الفرص، والتي كثيرا ما كانت السر في انتصارات الأهلي (الفرسان الحمر) قبل أن يودعهم مع نهاية الموسم المنصرم، ليبدو مفتقدا إلى التركيز في بعض الأحيان، لا سيما خلال شوط المباراة الثاني.

ولم تظهر القدرات الحقيقية لنجم انتر ميلان السابق أمام مهند العنزي، ولم يفلح ضغطه على إسماعيل أحمد حين كانت الكرة بحوزته، بل أن النجم التشيلي سلّم مهمة صناعة الفرص في الشوط الأول إلى الوافد الجديد، جوناثان بيترويبا، والذي كان مصدرا للصداع لدفاعات الزعيم، وحصل على حصة الأسد من الإشادة.

واستمرت التساؤلات حول مستوى اللاعب مع الركلات الحرة الثابتة، والتي اعتمد النصر فيها على قدمه الدقيقة، إلا أنه خيّب الآمال غالبا، لتظل أخطر لقطات ابن الـ31 عاما في الدقيقة الـ42 من الشوط الأول، حينما نفّذ ركلة حرةً قوية علت رؤوس الجميع، وبدا أنها تستهدف الزاوية البعيدة من مرمى خالد عيسى، بيد أنها خرجت بمحاذاة القائم.

أما في الشوط الثاني، والذي شهد عودة النصر بهدف معروف، فاختطف النجم الإماراتي الأضواء خلال الربع ساعة الأولى، قبل أن تستعيد فرقة زلاتكو داليتش التقدم، و"تختفي" أفضل الأسماء التي أتت من دبي للظفر باللقب، كما أصبح البرازيلي الآخر رينان جارسيا هو الخيار المفضّل لتنفيذ الركلات الحرة.

وغاب خيمينيز عن بقية الشوط الثاني حتى وصول الوقت الإضافي، فأكمل كرةً خطيرةً أمام المرمى، وهي التي صدها الحارس العيناوي بنجاحٍ، قبل أن يكرر النجم النصراوي المحاولة بتسديدةٍ ثانيةٍ أتت في الشباك الخارجية.

وفيما قد يجادل البعض بأن مستوى النجم السابق للفرسان الحمر لم يكن بأكثر تواضعا من مستوى نيلمار، القادم من انترناسيونال، إلا أن خبرة السنوات الأربع التي قضاها خيمينيز في استاد راشد كان من المفترض بها أن تشفع له ليخرج بفريقه متوّجا بالذهب.

من العنود المهيري

 

 

 

 



مباريات

الترتيب