تشفير دوري الخليج العربي كاملاً في الموسم الجديد

تتجه نية اتحاد كرة القدم إلى تشفير دوري الخليج العربي كاملاً بعد تجربة تشفير عدد من المباريات في الموسمين الماضيين لزيادة عدد الجماهير في الملعب وفق ما أعلن الاتحاد في أكثر من مرة.

ولم تلق فكرة التشفير الجزئي في الموسمين الماضيين قبولاً لدى المتابعين للدوري معتبرين الخطوة في الاتجاه الخاطئ ولا تؤدي إلى دعم كرة القدم في الدولة.

وتتواصل ردود الأفعال على الخبر الذي تناقلته العديد من وسائل التواصل الاجتماعي بالتشفير الكامل، والتي تظهر رفضاً قاطعاً لفكرة التشفير.

وكانت قناة دبي الرياضية أجرت استطلاعاً للرأي قبل مدة حول تشفير بعض المباريات في الدوري، وجاءت النتيجة رفض 80% من المشاركين للفكرة، وقامت القناة برفع توصياتها التي خرجت بها بناء على الاستفتاء إلى اتحاد الكرة عبر برنامج رادار الذي يقدمه الإعلامي عدنان حمد.

لكن اتحاد الكرة على ما يبدو في طريقه لتجاهل رأي الشاعر والمضي قدماً بتشفير الدوري كاملاً هذا الموسم، وخوض "مغامرة" من شأنها حرمان الجماهير من متابعة فرقها في البطولة المحلية، فضلاً عن صعوبة متابعة الكثير من اللقاءات من المدرجات بسبب ارتفاع درجات الحرارة ونسبة الرطوبة، إضافة إلى جدول المباريات غير الملائم أبداً للجماهير.

وكانت صحيفة " الإمارات اليوم" نشرت تقريراً في 25 حزيران/يونيو الماضي يتضمن مطالبات عدد من القيادات الرياضية في الدولة بإلغاء فكرة التشفير باعتباره "فاشلة"، إذ لم يصل عدد الجماهير في المدرجات إلى نصف مليون في جميع المباريات.

كما ذكر التقرير الذي أعده الزميل منصور السندي، أن لجنة المحترفين كانت بصدد تقييم التجربة لاتخاذ القرار المناسب باستمرار التشفير أو إلغائه، لكن التقييم فيما يبدو جاء مخالفاً لرأي الشارع الرياضي الأمر الذي دعا الاتحاد إلى المضي قدماً في التشفير الكامل للموسم الجديد.

 

 



مباريات

الترتيب