كيف سيكون شكل الجزيرة في الموسم المقبل

لن يكون مبرراً لنادي الجزيرة الخروج من الموسم المقبل دون الحصول على أي لقب كما في الموسم المنصرم بعد التعاقدات التي أبرمها مؤخراً والتغييرات الجذرية في أساس الفريق بقيادة المدرب البرازيلي أبل براجا الذي سبق له الفوز مع "فخر أبوظبي" بثنائية تاريخية للدوري والكأس عام 2011.

ويدرك المراقبون أن الجزيرة بات نادياً ناضجاً ومحترفاً لا يقل عن بقية الأندية الكبيرة في الدولة مادياً أو فنياً، ويمتلك كل مقومات النجاح التي تؤهله لحصد البطولات المحلية وحتى الآسيوية، شرط الحصول على الاستقرار الإداري والفني، والاعتماد على أبناء أكاديمية النادي التي تنجب في كل عام نجوماً ومواهب ستطفو على سطح الفريق الأول قريباً.

وكان الجزيرة قريباً أكثر من أي وقت مضى من تحقيق لقب الدوري للمرة الثانية في تاريخه بقيادة المدرب البلجيكي إيريك جيريتس لكنه وقع ضحية أخطاء فنية قاتلة أودت بحلم الفريق، فذهب اللقب لمصلحة العين على الرغم من أنه مر حينها بأصعب الأوقات نتيجة إصابات لاعبيه وغيابات النجوم المحترفين.

ومع تغييرات الجزيرة الفنية، أصبح لزاماً على النادي إرضاء جمهوره وإسعادهم بلقب بطولة جديدة تعكس صورة الاستعدادات القوية للنادي للموسم المقبل، خصوصاً بعد التعاقد مع صانع الألعاب البرازيلي تياجو نيفيز لاعب نادي الهلال السعودي السابق والنجم الكوري الجنوبي بارك جونج والذي تم التعاقد معه كلاعب أجنبي آسيوي خلفا للفلسطيني جوسيلي دا سيلفا الذي انتقل بدوره للعب في الدوري الصيني.

وأمام الصفقات الجديدة، يتسلح الجزيرة بفريق حديدي يقوده مدرب خبير ولاعبين أقل ما يوصفون بأنهم من العيار الثقيل، يتقدمهم نيفيز صاحب الصولات والجولات في الملاعب السعودية، والعملاق المونتينيجري ميركو فوسينيتش هداف الدوري الإماراتي الموسم الماضي برصيد 26 هدفاً والمتوج أخيراً بجائزة أفضل لاعب أجنبي، إلى جانب المهاجم الدولي علي مبخوت وزميله لاعب الارتكاز خميس إسماعيل وآخرون.

نتساءل، هل يحسن براجا صياغة سلسلة متماسكة في الدفاع ويعالج أخطاء الفريق في الموسم الماضي؟ هل يتمكن من إيجاد حلول للخسائر أمام فرق متواضعة؟ كيف سيكون شكل الجزيرة في الموسم الجديد؟.

وكان الجزيرة ثالث أضعف خط دفاع في الدوري خلال الموسم الماضي، بينما شكل هجومه قوة ضاربة الأمر الذي تسبب في التخلي عن المدرب جيريتس الذي لم يتمكن من قيادة الجزيرة إلى المكانة التي يستحقها على منصات التتويج قياساً بالإمكانات والمبالغ المصروفة على الصفقات والمعسكرات والتسهيلات المقدمة للفريق!.

أخيراً.. كل المؤشرات تقول أن الجزيرة بقيادة براجا ووجود نيفيز وفوسينيتش سيكون "نار" في الموسم الجديد.. فهل يتوج بلقب جديد؟

 من محمد الحتو



مباريات

الترتيب