ديلي ميل: على تشافي في قطر أن يقتدي بجيان في العين

وضعت "ديلي ميل" البريطانية أسامواه جيان، هدّاف العين الإماراتي (الزعيم)، كمثالٍ على تشافي هيرنانديز، الأسطورة الإسبانية، أن يقتدي به إذ يبدأ مسيرةً جديدةً في السد القطري.

وكتبت الصحيفة الشهيرة عن الهداف الأسمر لكونه كان قد ارتدى ألوان ساندرلاند الإنجليزي في مرحلةٍ سابقةٍ، قبل أن يتخذ القرار المفاجئ بالانتقال إلى دوري الخليج العربي، ويُثبت أنه قام بالقرار الصائب، لتعتبره أحد أنجح الأمثلة على النجوم الذين لعبوا في المنطقة.

وقالت الصحيفة "لقد تم انتقاد جيان حينما رحل عن ساندرلاند في أوج عطاءاته"، في إشارةٍ إلى اختيار تشافي للسد وهو في عمر الـ35، بعد أن استنزف جميع طاقاته في تمثيل برشلونة والمنتخب الإسباني.

وواصلت "لقد تم اتهام جيان بأنه فضّل الأموال لأن أيٍ من أندية الدوري الإنجليزي الممتاز لم تستطع مجاراة عرض الزعيم البالغ 140 ألف جنيهٍ في الأسبوع".

وتتراجع الصحيفة عن أحكامها القاسية، "ولكن جيان بقى في النادي على مدار 4 سنواتٍ ماضية، فلا يمكن اتهامه بالانتقال لتحقيق بعض الربح المادي السريع"، وهي التهمة التي تطارد هيرنانديز حاليا.

وأبدت "ديلي ميل" إعجابها بكون الدوري الأقل منافسةً وقوةً فنيةً لم يُحبط مسيرة جيان الدولية، حيث ارتقى ليصبح قائدا للمنتخب الغاني.

ورغم أن مهاجم الزعيم يعتبر قدوةً لأي نجمٍ عالميٍ مرتحلٍ نحو الخليج، إلا أن قصر الوقت المتبقي لتشافي في الملاعب سيكون الفيصل والعامل الحاسم في فشل المقارنة، فمن غير المتوقع أن يتسنى أصلا لنجم السد أن يجاري المسيرة الحافلة التي حققها جيان في استاد هزاع بن زايد قبل أن يستسلم للاعتزال وكبر السن.

وأما الحفاظ على موقعه الدولي مع الماتادور كما حافظ جيان على مكانته بين النجوم السوداء، فهذا بابٌ أغلقه تشافي بنفسه حينما اعتزل تمثيل المنتخب الإسباني في 2014.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب