هل يحاول لوفانور تثبيت أقدام ادجار في الشباب

رغم ما يتردد عن عزم إدارة الشباب (الجوارح) التخلص من ادجار برونو، مهاجم الفريق، كال هنريكي لوفانور، زميله في الفريق، له المديح في حوارٍ ثنائيٍ مع الإعلام البرازيلي.

وكان أداء ادجار، والذي قضى موسمه الثالث مع الجوارح، مثيرا للجدل على مدار العام المنصرم، فيما اختطف لوفانور، القادم من مولدوفا، النجومية في كثيرٍ من المناسبات.

وتأتي تصريحات لوفانور الدفاعية عن زميله في وقتٍ مستغربٍ، إذ من المفترض بمصير اللاعب العملاق أن يكون معروفا في أروقة النادي، وهو الذي كان مهددا بالرحيل عن استاد مكتوم بن راشد منذ فترة الانتقالات الشتوية لولا تعثّر إيجاد البديل.

وقال لوفانور بعد أيامٍ على انتهاء موسم 2014-2015 "أنا أصف ادجار بالعظيم. إنه لاعبٌ رائع، وشخصٌ رائع".

وواصل في حوارٍ مع موقع "باهيا" الإخباري "لم ألعب مع لاعبٍ مثل ادجار من قبل في مركز الوسط المهاجم. إذا تراجعت، فأثق بأنه يستطيع إنهاء الهجمات، وإذا توغلت في العمق، أثق بأنه سيوفر لي الحماية. هذا ساعدنا كثيرا".

ورد ادجار بالثناء على زميله لوفانور موضحا، "لقد عانى في البداية للتأقلم مع اللغة والجو، ولكنه أبلى بلاءً حسنا".

وأضاف في امتداح زميله الدولي "إنه لاعبٌ ذو قوةٍ عظيمة، يمتلك قدراتٍ عاليةٍ في إنهاء الهجمات، ولهذا أنا بت أتراجع قليلا لأمول له الفرص"، في إشارةٍ إلى الأهداف الـ15 التي صنعها ادجار على مدار الموسم.

ومن جانبه، اعتبر كايو جونيور، المدير الفني للفريق، بأن البرازيليين كانا جزاء مهما من نجاحات الجوارح في موسمه الأول معهم، والتي توّجها بالفوز ببطولة الأندية الخليجية.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب