خيمينيز يستعد للرحيل عن الأهلي

أفلت نجم فريق الأهلي التشيلي لويس خيمينيز من سلسلة تغييرات اللاعبين الأجانب في الفرسان هذا الموسم، ليحافظ على مركزه حتى خوضه نهائي كأس رئيس الدولة يوم أمس، والذي يبدو أنه المباراة الأخيرة لخيمينيز مع الفرسان، حيث يستعد للرحيل بعد فترة مميزة قضاها مع الأهلي منذ انضمامه إليه قادما من فريق تيرنانا الإيطالي في عام 2011.

وبعد الموسم التاريخي قبل الماضي مع الفرسان بعد ثلاثة القاب، كان اسمه يدخل ضمن قائمة المرشحين للمغادرة بعد تراجع مستواه، إلا أن آخرين يرحلون ويستمر هو، كان آخرهم البرازيلي جرافيتي، ومواطنه كارلوس مونوز الذي لم يعمر إلا أربعة أشهر فقط.

وبوصوله إلى عامه الثلاثين، وانتهاء موسمه الرابع مع الفريق، لن يكون بوسع خيمينيز الاستمرار، خاصة وان تصريحاته بعد نهاية الكأس، وخسارة اللقب يوم أمس أمام النصر توحي بأن الرحيل بات مسألة أيام فقط.

وكشفت بعض المصادر خلال الفترة السابقة أن من قدموا إلى الأهلي في فترة الانتقالات الشتوية مرشحون بقوة للاستمرار الموسم المقبل وعلى رأسهم المتألق البرازيلي ريبيرو، خاصة بعد ان وصلوا إلى مرحلة جيدة من الانسجام، ما انعكس إيجابا على تطور مستوى الأهلي وتأهله التاريخي إلى دور الثمانية في دوري أبطال آسيا، وبلوغه نهائي الكأس.

وهو ما قد يعني الحاجة إلى صانع ألعاب من مستوى جيد وبعمر أقل من خيمينيز في الفترة المقبلة. وبلغت ألقاب خيمينيز مع الأهلي ستة اغلبها في آخر موسمين، منها ثلاثة في موسم 2014.

وبدأ خيمينيز مسيرته في العام 2001 مع فريق فلسطين بتشيلي، ثم ظل يتنقل بين مجموعة من الفرق في الدوري الايطالي، منها تيرنانا وفيورنتينا ولاتسيو والانتر، وكذلك فترة مع فريق وست هام الانجليزي، إلا أن أكثر مرحلة مميزة في مشواره هي التي لعب فيها للأهلي بجوار البرازيلي جرافيتي، وقادا فيها الفرسان إلى مجموعة من الالقاب كان أبرزها درع الدوري في الموسم قبل الماضي.



مباريات

الترتيب