سالم عبدالله "بطل" النهائي الخليجي: كنا واثقين من الفوز

أكد سالم عبدالله، حارس الشباب (الجوارح) الذي منحه لقب بطولة الأندية الخليجية على حساب السيب العماني (الإمبراطور)، بأن فريقه كان واثقا من العودة إلى دبي باللقب رغم معاناته في مسقط.

وانتهى الوقت الأصلي بالتعادل 1-1 رغم أن الجوارح كانوا مرشحين فوق العادة لحمل الكأس، ثم تعملق سالم في ركلات الجزاء الترجيحية حين صد ركلتي جزاء من لاعبي الإمبراطور، لينتصر الشباب بنتيجة 4-3.

وقال سالم في لقاءٍ مع قناة "أبوظبي الرياضية" عقب التتويج "لقد تحقق مرادنا عقب عناءٍ طويلٍ، ولكننا كنا واثقين من الفوز، فلهذا أتينا، وأنا شخصيا ثقتي كبيرة في زملائي ومدربي".

وواصل "أود أن أهنئ الشعب الإماراتي، وزملائي الذين أدوا طوال الدقائق الـ90، ولم يقصّروا في الملعب رغم صعوبة الجو".

وعن الماراثون الكروي الذي خاضه الجوارح ضد الإمبراطور، أوضح "لقد سجلنا، ثم حاولنا أن نحافظ على تقدمنا، ولكن قدّر الله وما شاء فعل، فأتى هدف التعادل ضدنا، واضطررنا للاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية"، قاطعا الشك باليقين حول رغبة فريقه في الوصول إلى ركلات الحظ.

من العنود المهيري



مباريات

الترتيب